قصة بطل مع غليص

  • بادئ الموضوع DeletedUser40793
  • تاريخ البدء

DeletedUser40793

Guest


بسم الله الرحمن الرحيم

||نبذة ||

الأسم : خالد بن الوليد بن المغيرة الخزومي القرشي رضي الله عنة
تاريخ الميلاد : 592م
اللقب : سيف الله المسلول
مكان الميلاد : مكة
تاريخ الوفاة : 642م | 21 هـجري
مكان الدفن : جامع خالد بن الوليد
مكان الوفاة : حمص
القيادات العسكرية : حروب الردة
فتح العراق
فتح السام
الخدمة العسكرية : 10 - 16 بعده عزله الخليفة عمر بن الخطاب

خالد بن الوليد المغيرة المخزومي القرشي رضي الله عنة المولد في مكة المكرمة احد الصاحبة وقائد عسكري مسلم , لقبة الرسول صلى الله عليه وسلم بسيف الله المسلول وقد اشتهر خالد بن الوليد بحسن التخطيطة العسكري وبرعتة الكبيرة في قيادة جيوش المسلمين في حروب الردة وفتح العراق و الشام , يعد خالد بن الوليد احد القادة الجيوش القلائل في هذا التاريخ الذيم لم يهزموا في معركة طوال حياتهم , فهو لم يهزم في اكثر من مائة معركة امام قوات كبيرة مفوقة في العده و العدد من الامبراطورية الرومية و الفارئية , لقد اشتهر خالد بن الوليد بانتصاراتة الحاسمه في معارك أليس و الفراض و اليمامة .... .

وقد كان خالد قبل اسلامة دوراً حيوياً في انتصار قريش ضد المسلمين في غزة احد كما شارك ايضاً في غزوة الأحزاب , رغم ذلك فقد اعتنق خالد بن الوليد السلام بعد صلح الحديبية , شارك في حملات مختلة في عهد الرسول
واهمها غزوة مؤتة و فتح مكة , وهو في اوج انتصارتة في عام 638 عزلة الخليفة عمر بن الخطاب من قيادة الجيس , ثم انتقل الى حمص حيث عاش لأقل من اربع سنوات حتى وفاتة



||نشأتة||
خالد بن الوليد تررع وفق عادة اشراف قريش , حيث ارل خالد الى الصحراء , لكي يربى على يدي مرضعة ويشب صحيحا في جو الصحراء.
ولم يعد خالد من الصحراء الى ولدية في سن السادسة او الخامسة .
مرض خالد بن الوليد خلال طفولتة مرضا خفيفا با الجدري , معا ذلك ترك بعض الندبات على خده الايسر .
كما تعلم خالد مثل ابناء الاشراف على الفروسية ولكنة اظهر نبوغ و مهارة فروسية كبيرة منذ صغرة , ولقد تميز
على جميع اقرانة , كما كان ايضاً صاحب قوة كبيرة وكما عرف ايضاً با الشجاعة و الجد والاقدام , كان خفيف الحركة .
لقد استطاع خالد بن الوليد ان يظهر ويثبت نفسه في ميادين القتال , واظهر من براعتة في الفروسية و القتال واصبح من افضل الفرسان عصرة .

||صفاتة||
كان خالد ذو جسم طويل , ذو هامة , يميل الى البياض , كثيف اللحية , وكان شديد الشبة
با عمر بن الخطاب رضي الله عنة وحتى انه لم يستطيع ضعفاء النظر التمييز بينهم .



|| خالد قبل الاسلام ||

قد لا يعرف الكثير خالد خلال فترة الدعوة الأسلامية وقبل اسلامة .
بعد هجرة الرسول صلى الله علية وسلم الى المدينة , دارت عدد من المعارك بين المسلمين وقريش , لم يخض خالد
ين الوليد معا قريش غزوة بدر اولى المعارك الكبيرة بين المسلمين وقريش الذي انتصر بها المسلمين , والتى وقع فيها شقيق خالد في أيد المسلمين .
وبعد انا كان يريد خالد وهشام ان يفدي اخاه في يثرب , اسلم الوليد وهرب الى يثرب .
كانت اول غزوة لخالد ضد المسلمين هي غزوة احد , والتى فاز بها قريش على المسلمين وقد لعب خالد دوراً
حيوياً لصالح قريس , فقد استطاع تحويل دفة المعركة , بعد ان كان قريش ستخسر المعركة , فقد استغل
خالد خطاء رماة المسلمين , عندما تركوا جبل الرماة لجمع الغنائم , فقد انتهز خالد هذا الخطاء ليلتف حول جبل الرماة ويهاجم بفرسانة مؤخرة جيش
المسلمين , مما جعل الدائرة تدور على المسلمين , تحولت هزية فريش الى نصر .
ولقد شارك خالد ايضاً في صفوف الاحزاب كما كان على رأس فرسان
قريش الذين ارادو ان يحولو بين المسلمين ومكة في غزوة الحديبية .



||دخول خالد بن الوليد في الإسلام ||

وفق صلح الحديبية ان عىل المسلمين ان يرجوع وان يعتمرو في العام القادم , في عام 7هـ ,
بينما كان المسلمين في مكة لاداء عمرة القضاء , ارسل الرسول الى الوليد بن الوليد , وساله عن خالد
قال : " ما مثل خالد بجهل الإسلام , ولو كان جعل نكطاتيه وحده مع المسلمين على المشركين كان خيراً له , ولقدمناه على غيرة " .
ولقد ارسل الوليد برساله الى خالد بن الوليد يدعوه فيها للأسلام ولإدراك ما فاته ,
ولقد وافق ذلك الأمر هوى خالد , فعرض الامر على ضفوان بن أمية ثم على عكرمة بن ابي جهل للانضمام معه في رحلتة الى يثرب لأعلان اسلامة , الإ انهما رفضا ذلك , ثم عرض الأمر على عثمان بن طلحة , فوافق .

وبينما هما في الطريق الى يثرب , التقو عمر بن العاص مهاجراً الى يثرب
ليعلن إسلامة , فدخل ثلاثتهم في الأسلام في عام 8هـ , وحينها قال الرسول علية الصلاة و السلام " إن مكة قد ألقت الينا افلاذ كبدها "
عندما وصل خالد الى يثرب , قص على ابي بكر رضي الله عنه عن رؤية راها
في نومة في بلا د ضيقة مجدبة , فخرك الى بلاد خضراء واسعة , فقال له ابي بكر " مخرجك الذي هداك الله للإسلام , والضيق كنت فية مشرك "



|| تسمية خالد بسيف الله المسلول ||

وجة الرسول صلى الله علية وسلم جيشاً في عام 8هـ لقتال الغساسنة , بعد ان أعترض شرحبيل بن عمرو الغساني عامل قيصر الروم على البلقاء الحارث بن عمير الأزدي رسول رسول الله الى صاحب البصرى وقتلة .
أنضم خالد بن الوليد الى ذلك الجيش حيث انه كان حديث السلام كان يبلغ قوام الجيش ثلاث ألف مقاتل .
اختار النبي علية الصلاه والسلام زيد بن حارثة لقيادة الجيش , على أن يخلفة جعفر بن ابي طالب إن قتل , ثم عبد الله بن رواحة إن قتل جعفر ’ وان قتل الثلاثة يرجع الامر على المسلمين لأختيار قائدهم من بينهم .

عند وصول الجيش الى مؤتة , وجد المسلمون أنفسهم امام جيش مائتي الف مقاتل كان نصفهم من الروم و النصف الثاني من الغساسنة .
فوجى المسلمون بالموقف, واقامو لليلتين في معان يتشاورون أمرهم , اشار البعض بان يرسلوا للرسول ليشرحوا له الموقف , وينتظروا إما المدد او الأومر الجديدة .

ولكن عارض ابن روحة ذلك , وبدأت المعركة بين المسلمين و الغساسنة| الذي انضمم اليهم الروم |
وواجه المسلمين موقفا عصيبا , حيث ان القادة الثلاثة تقلو على التوالي , عند ئذ اختار المسلمين خالد ليقودهم في المعركة .
لقد صمد المسلمين في المعركة حتى بقة اليوم , وفي الليل نقل خالد ميمنة الجيش الى الميسرة , والعكس قام بنثل الميسرة الى الميمنة , وجعل المقدمة موضع الساقة , والساقة موضوع المقدمة ,
ثم امر طائفة بان تثير الغبار ويكثرو ن الجلبة خلف الجيش ,

وفي الصباح , فوجى جيس الروم و الغساسنة بتغير الوجوه و الأعلام عن تللك التى واجهوها بالأمس , إضافة الى الجلبة , فظنو ان مدداً قد جاء ليساعد جيس المسلمين .
عند ئذ أمر بلانسحاب وخشي الروم ان يلاحقوهم , حوفاً من ان يكون الأنسحاب مكيدة .
وبذلك جنح خالد بن الوليد في ان يحفظ على الجيس من إبادة شاملة . ولقد حارب خالد بن الوليد ببسالة في الغزوة , فقد كسر اكثر من تسة سيوف , وبعد ان عاد الى يثرب , اثنى علية رسولة الله ولقبة| بسيف الله المسلول |



|| وفاته ||

وبعد عزل الخليفه عمر له بأربع سنوات توفي خالد رحمة الله في 21هـ | 642م .
ولقد دفن في حمص حيث عزل هناك .
قبره اليوم في الجامع المعروف باسمه "جامع خالد بن الوليد".
وقد شهد خالد عشرات المعارك بعد إسلامه، وقد روي ان خالد قال وهو علا فراش الموت :
||شهدت مائة زحف أو زهاءها،وما في جسمي موضع شبر إلا وفيه ضربة أو طعنة أو
رمية.ثم ها أنا ذا أموت على فراشي كما يموت البعير.فلا نامت أعين
الجبناء||.

حزن المسلمون حزن شديد لموت خالد ، وكان أمير المؤمين عمر من أشدهم حزنًا، حتى أنه مر بنسوة من بني مخزوم يبكينه، فقيل له: ألا تنهاهن؟.
فقال: " وما على نساء قريش أن يبكين أبا سليمان، ما لم يكن نقع أو لقلقة (يعني صياح وجلبة) على مثله تبكي البواكي ".




الي هنا نصل الي نهاية الموضوع
أتمني يكون الموضوع قد نال أعجابكم
منتظر أراكم و تعليقاتكم
الي القاء في مواضيع أخري

غـــلــيــص يحيكم



 

DeletedUser30511

Guest
مبقتش تكتب اسمك ع الديزاينات المسروقة، شاطر :D
بس اكتب ان الموضوع منقول :"""D

 

DeletedUser40793

Guest
مبقتش تكتب اسمك ع الديزاينات المسروقة، شاطر :D
بس اكتب ان الموضوع منقول :"""D


انا مبسوط قوي بهتمامك بمواضيعي و انك علطول اول واحد بيرد شكرا علي هذا الدعم الكبير الي بيدفعني للاستمرار