النتائج 1 - 5 من 5
  1. #1
    الصورة الرمزية جاجب القريه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    البلد
    العراق
    المشاركات
    371

    افتراضي الطبيعه,.,وماادراك ما الطبيعه

    السلام عليكم

    كل شي يخص كل كائن حي موجود هنا

    الأقسام الفرعية:
    علم الفلك - علم الفضاء عالم البحار
    عالم الطيور عالم النبات
    عالم الحشرات عالم الحيوانات و الزواحف


    +الموضوع مو فقط هذا تابعوا الردود ايضا بس راح اختصر موضوعي بكم شرررح






    عالم البحار




    [



    الأسماك السامة




    أنواعها..أماكن تواجدها..طرق الوقاية والعلاج منها



    السمكة الأولى: دجاجة البحر..

    1- اسم السمكة : دجاجة البحر …chicken fish
    هذا النوع من الأسماك لديه أسماء شائعة ومتعددة منها (السمكة المخططة) و (السمكة الأسد) و(السمكة النارية أو الفراشة) و(السمكة الريشية) .
    هذه السمكة جميله وجذابة جدا لا يكاد البحر أن يخلو منها ولكنها خطيرة في نفس الوقت ويعتقد البعض بأنها سمكة دفاعية وهذا مفهوم خاطئ حيث أنها تلجأ إلى الهجوم عندما تشعر بالخطر.

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    هي مشهورة بألوانها وشكلها ويبلغ طولها بالمعدل إلى 30 سم و تتدرج ألوانها بين الأبيض والبني والبني الغامق حسب نوع المحيط المرجاني او الرملي المحيط بها ولها القدرة الكبيرة على التخفي وهذا ظاهر من الوانها وشكلها المخطط .


    3 - مكان تواجد السم في السمكة :
    إن الخطير في هذه السمكة هو السم الموجود أسفل كل شوكة موجودة على ظهرها وعددها 13 شوكة.

    4- أعراض الإصابة بالسم :
    الإصابة بسم دجاجة البحر يحدث أضرار تصل حتى 27 ساعةوربما تؤدي إلى عواقب وخيمة إذا لم تعالج ومن هذه لأعراض:
    ( ألم شديد وخاصة في مكان الإصابة، صعوبة في تحريك أعضاء الجسم، تشنجات عضلية، صعوبة في التنفس، ارتفاع في درجة الحرارة، الغثيان وربما تسبب فقدان الوعي، شلل عام وفي غالب الأحيان ينتهي الأمر بالموت ).

    ملاحظه : ليس من الضروري أن تظهر كل هذه الإعراض بعد الاصابه .

    5- العلاج من سم السمكة :
    إن سم هذه الأسماك نوع من أنواع البروتين السام ولذالك تنطبق عليه خواص البروتين فهو يتماسك بالحرارة فيتجمع على هيئة كتله واحده ولذالك يكون الإسعاف الأولي في حالة الاصابه كالتالي :
    أولا : تحديد مكان الاصابه .
    ثانيا : و ضعها في الماء الساخن (40 درجة مئوية فما فوق وتكون لمدة لا تقل عن 20 دقيقة مع مراعاة عدم حرق المصاب بالماء الساخن ).
    ثالثا : التدخل الجراحي لاستخراج الجزء المتبقي من الشوكة داخل الجرح إن وجد.

    6- طرق الوقاية من السمكة :
    عدم لمسها والاقتراب منها كثيرا، وبما أنها بطيئة الحركة مقارنة بباقي الأسماك يتشجع الغواص للعب معها فتتحول في بعض الأحيان من حالة الدفاع إلى حالة الهجوم فتهجم مباشرة وبحركة لولبية باتجاه الغواص .


    السمكة الثانية : السمكة الصخرية..

    1- اسم السمكة : السمكة الصخرية.. Stonefish
    تصنف السمكة الصخرية من أخطر أنواع الأسماك في العالم التي تحتوي على السم والتي تمتلك إستراتيجية التمويه والمكر واستخدام الكمائن.
    ويكفي أن نعرف إن تلك السمكة الرهيبة هي التي قتلت المغامر العالمي ستيف اروين الاسترالي صاحب لقب صائد التماسيحوصاحب البرامج التلفزيونية الشهيرة على الانيمال بلانيت والمشرف العام على حدائق حيوانات استراليا المفتوحة حينما كان يصور برنامج عن هذه السمكة فأصابته بسمها الموجود أسفل الذيل إصابة مباشرة في القلب فمات فورا وفي الحال.

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    هي غالبا ما تكون في المياه قليلة العمق وخاصة في الأماكن التي تكثر فيها الطحالب والصخور معا وتبقى لفترات ساكنة على القاع بين الصخور حتى لا تميزها الفريسة فهي شبيهة إلى حد كبير بالصخور حتى انه يكون أحيانا من الصعب تمييزها ولهذا سميت بالسمكة الصخرية.
    3 - مكان تواجد السم في السمكة :
    إن الحيوانات البطيئة الحركة لابد وان يكون لها وسيلة دفاع تحميها من الحيوانات المفترسة فالسمكة الصخرية بطيئة الحركة وتدافع عن نفسها بزعانفها الظهرية والحوضية والشرجية المدعمة بأشواك وغدد سامةوعددهاثلاثة عشر على ظهرها، وثلاثة شرجية أما زعنفتاها الحوضية فتمتلكا شوكتان في كلواحدة، وبالنسبة لسمها فهو من أخطر السموم مقارنة ببقية الأسماك فهو كاف لقتلالإنسان في وقت قصير إذا لم يتدخل العلاج الصحي في أقرب وقت.

    4- أعراض الإصابة بالسم :
    فيما يتعلق بأعراض الإصابة بسم هذه السمكة فهو كتأثير سم دجاجة البحر إلا انه أخطر وكذلك لدغتها فهي تحدث ألما موضعيا أشد مما تحدثه السمكة الدجاجة فسمها في الأصل بروتين غير مستقر.وإن الأعراض التي تصاحب التسمم بهذه السمكة تعتمد على عدد الأشواك وعمقها داخل الجسم المصاب ومن هذه الأعراض:
    (ألم شديد في مكان الإصابة، انتفاخ سريع في مكان الإصابة، ألم بالعضلات، صدمة،شلل) .

    5- العلاج من سم السمكة :
    يكون الإسعاف الأولي للإصابة بسم هذه السمكة بوضع مكان الإصابة في ماء حار لأنه فعال جدا في تخفيف الألم.
    أما عن العلاج فيكون كالتالي:
    اخذ مضاد طبي ضد هذا النوع من السم موضعي او غير موضعي.
    إزالة أي شيء عالق في الجرح وخاصة إذا كسرت الشوكة داخل مكان الإصابة، وإذا تعذر ذلك يجب اخذ صورة شعاعيه لاستخراجها لأنها تؤدي إلى حدوث تلوث وتعفن ومن ثم التهاب.
    معالجة وتطهير موضع الإصابة بعد استخراج الأشواك بمناديل صحية معقمة وبطريقة طبية صحيحة.
    أخذ مضاد حيوي ضد التقيحات والالتهابات.
    ملاحظة : يجب محاولة معرفة عدد الأشواك المسببة للإصابة لأن جرعة المضاد الحيوي تعتمد على عدد هذه الأشواك.

    6- طرق الوقاية من السمكة :
    · الانتباه الشديد من الأماكن والكهوف الصخرية والمرجانية .
    · ارتداء القفازات والجوارب او الزعانف البحرية عند الوقوف والجلوس على الصخور والمرجان.
    · عدم الاتكاء بصورة مستمرة في البحر وتحري المكان بشكل جيد قبل الاستراحة داخل البحر.
    · عدم الإمساك بأي صخرة عليها طحالب إلا بعد التأكد من أنها ليست سمكة صخرية.

    السمكة الثالثة : السمكة العقربية..

    1- اسم السمكة : السمكة العقربية .. fish scorpion

    تنحدر من نفس عائلة السمكة الأسد والسمكة الصخرية وهي شبيهة بالسمكة الصخريةإلا أنها أسرع منها و سمها ليس أقوى من سم السمكة الصخرية وغالبا ما يكونلونها برتقالي لامع وخطورتها تكمن في سرعتها ، وإن لحمها طري ولذيذ ولكن بعض أنواعها لا تؤكل لخطورة السم الذي تحويه السمكة.

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    عادة ما تتواجد هذه السمكة في المياه الضحلة او العميقة ووجدت في عمق 93 متر وهي موجودة في المناطق الرملية او الصخرية العشبية او المرجانية وخاصة ذات المياه الدافئة منها وعادة تغطي جلدها بالطحالب ليجعل شكلها مرقط بالأحمر او الأخضر او الأصفر ومخفي ومن الصعب أن تميز السمكة العقرب في بيئتها بين الصخور او الشقوق المرجانية مما يزيد من صعوبة إيجادها او حتى معرفة وجودها، وبعض من أحجامها تصل إلى طول43 سنتيمتر .

    3- مكان تواجد السم في السمكة :
    يتواجد السم تحت الأشواك مباشرة بواسطة غدد سمية تحت الجلد وعدد الأشواك السامة لدى السمكة العقرب غير ثابت بالتحديد وعدد الغدد السمية أيضا، و أشواكها متينة وقريبة ويغطى بعضها بالجلد عكس السمكة الأسد ، والسمكة العقرب اقل حدة من السمكة الملك لكنها تملك قوة طبيعية او بايلوجية كبيرة في طبيعة السم الذي لديهاوزعنفتها تحمل السم الخطر.

    4- أعراض الإصابة بالسم:
    إن لسعتها تسبب ألم وتورم ينتشر في مكان الاصابه في خلال دقائق ولذلك يجب وضع مكان الاصابه في ماء دافئ و يحتمل المصاب من 30 إلى 90 دقيقه حتى يحصل على المساعدة الطبية .
    وهناك أعراض أخرى للإصابة منها:
    (تغير في ضغط الدم بالارتفاع او الانخفاض، هذيان، إسهال، إغماء، تغير في نبض القلب بالتسارع او التباطؤ، تقيؤ، شلل، نوبة مرضيه، ضيق تنفس).

    5- العلاج من سم السمكة :علاجها نفس علاج الاصابه بسم السمكة الصخرية .

    6- طرق الوقاية من السمكة :
    إتباع نفس الإرشادات المذكورة في السمكة الصخرية .

    السمكة الرابعة : اللخمة..

    1- اسم السمكة : اللخمة .. Stingray

    هناك خمسة وثلاثين صنف من سمكة اللخمة او الرقيطة،وإن سباحتها وطريقة تنقلها انسيابية وبسيطة حيث أنها لا تملك زعانف وإنما الامتدادات الجسمية المرنة على الجانبين و ليس لها ظهر ولا نهاية حوضيه، ولها ذيل دقيق مرن تعلوه إبره سامة. هناك بعض الناس يصطادونها للتسلية او للذيل ليصنعوا منه سوط لضرب الحيوانات وطبعا في هذا جهل وخطر عليهم.


    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:

    تتواجد في المياه الدافئة نوعا ما والغير عميقة وهي عادة تتواجد حيث تتواجد لأسماك الصغيرة والديدان والعوالق وهي تحب الماء الدافئ وعندما يبرد الماء المحيط بها تبحث عن أماكن أعمق مبتعدة عن البرودة.

    3 – مكان تواجد السم في السمكة :
    اللخمة عادة ليست عدوانيه بطبيعتها ولكن تهاجم بواسطة الشوكة السامة التي في ذيلها عندما يضع الشخص قدمه فوقها.

    4- أعراض الإصابة بالسم :
    عند الإصابة يحدث نزف وألم شديد في مكان الإصابة ممكن أن يمتد إلى شهر ويرافقه انتفاخ ، وإن لسعة قوية واحدة بواسطة ذيلها كافية لذلك .

    5- العلاج من سم السمكة :

    ملاحظة مهمة جدا : لا يوجد مضاد لسم اللخمة .
    ولذلك يكون الإسعاف الأولي للإصابة بوضع موضع الإصابة في ما ساخن 45 درجة لمدة تتراوح ما بين (30 – 90 ) .
    إذا نزل ضغط المصاب يعطى المريض مغذي .
    يجب أن يتناول المصاب مضاد حيوي ( ليس مضادات السم ) لمنع تلوث الجرح .

    6- طرق الوقاية من السمكة :
    ممكن تفادي الإصابة بسحب القدم بسرعة من الماء عند مشاهدة اللخمة .

    السمكة الخامسة : الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء..

    1- اسم السمكة : الاخطبوط ذو الحلقات الزرقاء.. Blue-ringed octopus
    هذا الإخطبوط الصغير يزن حوالي 200 غرام وطوله 20 سنتيمتر.

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    يتواجد في المياه الضحلة في الأحواض الحجرية والشقوق والصد وع وفي الأماكن التي يجد فيها غذائه ويتلون بالألوان الموجودة في الصورة.

    3 – مكان تواجد السم في السمكة :السم موجود في لعاب الاخطبوط وينتج عن طريق غدتين، و يتركب السم من نوعين الأول يؤثر على السلطعون وينتقل تأثيره على الإنسان في حالة تناوله للسلطعون المسموم.
    والثاني يؤثر على الإنسان حيث انه نفس نوع السم الموجود في السمكة البفر ((tetrodotoxin))

    4- أعراض الإصابة بالسم :
    في البداية لا يشعر المصاب بالألم ولكن خلال 10 دقائق يشعر بتخدر بمنطقة الوجه وتقيؤ وفي حالات خاصة يكون هناك تأثر للدماغ ومن ثم يبدأ الإحساس بتأثيرات الإصابة حيث تؤدي الإصابة إلى خدر ثم إلى شلل ثم إلى الموت ، ويتحول لون الجسم إلى الازرقاق وفي حالة عدم بلوغ المصاب مرحلة الازرقاق يمكن إنقاذه وفي اغلب الحالات تحدث الوفاة خلال نصف ساعة.

    ملاحظه هامة : إلى الآن لا يوجد مضاد لسم هذا الاخطبوط وهو خطير جدا حيث من الأفضل الابتعاد عنه .

    السمكة السادسة : قنديل البحر المربع..

    1- اسم السمكة : قنديل البحر المربع.. Box jellyfish
    قنديل البحر المربع قادر على الرؤية من خلال أربع عيون وبدون دماغ ، ويمتلك مركز واحد في كل جانب من الجرس، ومع ذلك فإنه يتجنب حتى اشد الأجسام صغرا،وهو على الأرجح يحاول تجنب البشر كذلك، ويحدث اللدغ عادة عندما يثيره الإنسان .

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    يمكن العثور عليه في المياه الضحلة على حافة الشواطئ الاسترالية والمحيط الهادئ. ويكون القنديل المربع على شكل جرس وثمة حزمة كبيره تبلغ من عشرة إلى ستين من اللوامس اللاسعة في كل ركن من أركان المربع والتي يمكن أن يصل طولها إلى 2م.


    3 – مكان تواجد السم في السمكة :
    يتواجد السم في اللوامس اللاسعة وتكون لزجه وتتمسك بإحكام بجلد الضحية .

    4- أعراض الإصابة بالسم :غالبا ما تترك اللسعة ندبات كبيره وتسبب الم شديد وتؤدي إلى إصابات كبيره وصعوبة في التنفس وفشل القلب والأوعية الدموية .

    5- العلاج من سم السمكة :


    يكون الإسعاف الأولي بسكب الخل المنزلي بأسرع وقت ممكن على مكان الإصابة وتعتمد كميته على مدى تمسك المخلب بالجلد وعندما تصبح المخالب خاملة فإنه يمكن إزالتها بأمان.
    وضع الخل على موضع الاصابة لا يقصد به التقليل من الألم او من آثار السم ؛و لكنه يؤدي إلى وقف تصريف السم في الجسم.
    ويجب القيام بالتنفس الاصطناعي والإنعاش القلبي وإعطاء مسكنات الألم إلى حين وصول المصاب إلى المستشفى.


    السمكةالسابعة : سمكة البفر

    1- اسم السمكة : سمكة البفر .. Puffer Fish
    سمكة خطيرة غير عدائية تنفخ نفسها عند الشعور بالخطر استعدادا للهجوم ويحدث التسمم بها في حالة أكلها ولكن مع هذا يؤكل لحمها في اليابان (fugu) وكوريا (bogeo) ويتم طبخها على يد متخصصين في هذا المجال.

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    تتواجد في الغالب في المناطقِ الساحليةِ وتغيب عن المياهِ الباردةِ بالكامل ومنها 39 نوع بحري و28نوع يعيش في المياه العذبة.
    وهي اسماك ذات أعمدة فقرية واضحةُ تَبْرز عندما تَنْفخ السمكة نفسها عند شعورها بالخطر.

    3- مكان تواجد السم في السمكة:
    يحتوي جسم سمكة البفر على نوع من السم يسمى (( tetrodotoxin وهو موجود في جلدها وبعض أعضائها الداخلية .

    4- أعراض الإصابة بالسم :تَحْدث الأعراض عموماً خلال 10 إلى 45 دقيقة بعد أكل السم ومن هذه الأعراض:
    ( توخّزُ حول الفَمِّ ، سيلان اللعاب ،غثيان وتقيّأُ، شللِ، خسارة الوعي، وفشل تنفسي ويُمْكِنُ أَنْ يُؤدّي إلى الموتِ )

    ملاحظة هامة: إن عمليات التنفس الاصطناعية قَدْ تَبقي الشخص على قيد لحياة حتى الحصول على رعاية طبيةِ في المستشفى.



    السمكة الثامنة : سمكة الجم..

    1- اسم السمكة : سمكة الجم ..
    سمكة الجم تتواجدفي مياه الخليج العربي وهي تتميز بقدرتها على تحمل التغيرات الشديدة في البيئة من ملوحة وحرارة ولها قيمة اقتصاديةوهي تتكاثر في الربيع بين مارس و أوليونيو.

    2- شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
    تعتبر الجم من الأسماك القاعية و هي كبيرة الحجم يصل طولهاالأقصى إلى 185 سم و تتغذى على القشريات والرخويات و الأسماك الصغيرة،ولها شوارب متعددة تستخدمهما للبحث عن الطعام و لها أشواك ملتصقةمع
    الزعانف، ولون ظهرها بنيمائل للخضرة و الجوانب رمادي فضي و تعتبر الجم من الأسماك الجلدية حيث أنها لا تمتلك قشور.


    3- مكان تواجد السم في السمكة:
    تشتهر سمكة الجم بأشواكها السامة التي تسبب التخدير وسمها ليس قاتل ، ومع ذلك فقد اكتشف أن الإفرازات الجيلاتينية لجلد هذه السمكة تساعد على سرعة التئامالجروح ومنع تلوثها .



    السمكة التاسعة : الصافي..

    سمكة الصافي من الأسماك المعروفة والمنتشرة في الخليج العربي وهي مرغوبة وطعمها لذيذ جدا وليس لها قشور ولكن لها أشواك صدرية وظهرية سامة، ولذلك يجب الحذر أثناء اصطيادها وفي حالة الإصابة بها يجب وضع المكان المصاب في ماء حار لتخفيف الألم ومن أعراض الاصابه تورم واحمرار موضعي في مكان الإصابة ويعتبر سم هذه السمكة غير قاتل.



    السمكة العاشرة : مخروط شل .. Cone shell

    هي عبارة عن حلزونات بحرية تتواجد في بيئاتِ الشعب المرجانيةِ في كافة أنحاء العالم وهي ذات أسنان تشبه الرمح تحمل السم وقد وجد أن سمها يَمتلكُ نوعياتَ عقاقيريةَ تجعلها أدواتَ ثمينةَ في البحثِ الطبيِ.
    إن الإصابة بسمها تسبب الضعف والشعور بالغثيان والتخدر ، والألم والتورم في موضع الإصابة، وفي الحالات الشديدة يتأثر الجهاز التنفسي وتصيب بالشلل و قد تؤدي إلى الموت.


    السمكة الحادية عشر : خيار البحر..Sea cucumbers

    خيار البحر من الحيوانات البحرية التي تلتصق بعدوها ولها عضو خاص يحمل السم وبعد الاصابه مباشرة يشعر المصاب بضعف العضلات وإذا أصابته في العين تؤدي إلى العمى وسمها قوي جدا .


    الخلاصة :

    هناك أنواع كثيرة من الأسماك السامة وتتراوح شدة سميتها وخطورتها بين القاتلة وهي التي لم يتم اكتشاف مضاد لسمها حتى الآن، ومنها الخطرة التي تم اكتشاف مضاد لسمها وتحتاج إلى تدخل طبي، ومنها البسيطة التي يهوى الصيادون صيدها واكلها فإصابتها موضعية تعالج بوضع الاصابه في ماء حار .

    ومن أهم الإرشادات التي يجب على جميع الصيادين والغواصين إتباعها :

    1- الاحتفاظ داخل الطراد بصور هذه الأسماك للتعرف عليها.
    2- عند الإصابة بأحدها يجب على المصاب او مرافقه تحديد نوع السمكة المهاجمة لتسهيل العلاج والصور سوف تسهل ذلك.
    3- محاولة توفر ماء حار لا تقل حرارته عن 45 درجة مئوية في رحلات الصيد البحري للقيام بالإسعاف الأولي حالة الإصابة.
    4- التمكن من توفير تهوية جيدة او تنفس اصطناعي او أكسجين للمصاب لحين وصوله إلى المستشفى.
    5- تعقيم وتنظيف الجرح لمنعه من التعفن او التلوث او الالتهاب.
    6- الإسراع قدر الإمكان إلى المستشفى وتوضيح أدق تفاصيل الحادثة لتسهيل العلاج.
    7- البحث والاطلاع في موضوع الأسماك السامة قبل التعمق في الرحلات البحرية.
    8- الابتعاد قدر الإمكان عن الأسماك السامة .
    9- وقبل كل هذا التوكل على الله عز وجل .


    []
























    عالم الطيور



    [




    تتميز الطيور عن بقية الحيوانات الفقارية بالريش المغطي لجسمها والمنقار القرني الذي يغطي فكيها ، ويقدر عدد أنواع الطيور المختلفة في العالم بنحو عشرة آلاف نوع يختلف كل منها عن الآخر من حيث الحجم والشكل والعادات وتتوزع في جميع أنحاء المعمورة بين القطبين الشمالي والجنوبي، وحتى الجزر النائية الصغيرة لا تكاد تخلو من الطيور، ويقدر العلماء مجموع أفراد الطيور في العالم بمائة ألف مليون طائر. يحد من التنافس بين الطيور في الحصول على الغذاء أن بعضها ليلي النشاط على حين أن بعضها الآخر يمارس نشاطه خلال النهار، فالبومة السمراء والباشق مثلا هما من الطيور الجارحة لكن الأول يصطاد ليلا والثاني يصطاد نهارا. تمتاز ذكور الطير عن إناثها عادة بألوان جذابة مزركشة يكون لها دور مهم في التكاثر، وتختلف ألوان الطيور بحسب أنواعها ولا شك أن هذا التباين قد جاء نتيجة التكيف لبيئات مختلفة في كل حالة.

    معظم الطيور تبني أعشاشها بنفسها وتحضن صغارها وتحميها لفترات متباينة، بيد أن بعض الطيور تخلّت في تطورها عن سلوكها الطبيعي في حضن البيض فأصبحت تعيش متطفلة على أعشاش طيور أخرى. تمتاز معظم الطيور بقدرة فائقة على الطيران، فالطيور ذات الأحجام الكبيرة مثل طائر البجع والطيور الجارحة الكبيرة تركب التيارات الهوائية الصاعدة لتقطع مسافات شاسعة بأقل جهد ممكن. وثمة طيور أخرى كالحباري تقض الكثير من وقتها على الأرض وهي قادرة على العدو السريع، وكثير من الطيور مكيّف للمعيشة في الماء ومن أمثلتها البط والإوز التي تجيد السباحة.

    التكيف للطيران:

    لكي يستطيع الطائر أن يطير ويحلق بحرية عليه أن يحقق عنصرين هامين هما خفة الوزن والعمل على زيادة قوّته واندفاعه، ويتطلّب الطيران أيضا وجود جناحين يدعمانه ويرفعانه في الهواء، وامتازت الطيور عمّا عداها من الفقاريات بتحورات خاصة، وقد تهيأت هذه الأمور تطوريا من خلال تحوّر الطرفين الأماميين إلى جناحين وكذلك من خلال عدة تحورات فسيولوجية هامة أدت إلى نجاح كبير في ارتياد الهواء.

    تحورات للطيران:

    اكتسبت الطيور خلال تطورها صفات عديدة هيأتها من ناحية البنيان والوظيفة والسلوك للنجاح في الطيران، فانفتحت أمامها فرص عظيمة للنجاح البيولوجي والتطور السريع. ومن أهم تلك التحورات ما يلي:

    تحور الطرفين الأماميين إلى جناحين: اصبحا يشكلان عضوي الطيران الأساسيين وقد اقتضى الأمر تغيرات تطورية في هيكل الطرف الأمامي جعلت منه أداة بديعة للطيران، وازداد سطح ذلك الطرف بعدة سبل منها ظهور ثنية جلدية خلفية بين العضد والجذع وثنية جلدية أخرى أمامية بين العضد والساعد، ثم اختزال عدد الأصابع وحجمها. علما بان الريش الذي يغطي الجناح قوي ومرن وخفيف ويسهم إلى درجة كبيرة في زيادة سطحه. وقد عادت بعض فصائل الطيور ففقدت القدرة على الطيران، وهنا نجد أن الجناحين اصبحا مختزلين كما هي الحال في النعامة وأقاربها أو تحورا إلى زعنفتين صغيرتين نسبيا كما في البطريق.


    وجود هيكل عظمي للطيور يتميّز بتكيفاته الخاصة للطيران: تمتاز العظام بخفة وزنها وخاصة في الطيور الكبيرة وهذه مسألة مهمة وضرورية لتخفيف الوزن النوعي ومن ثم تمكينها من الطيران يضاف إلى ذلك أن العظام الطويلة الكبيرة تمتاز بوجود فراغات هوائية متصلة بالأكياس الهوائية. ولما كان الطيران يتطلب جسما متماسكا لذا تكون العظام متصلة اتصالا دائما وثابتا فعظام الجمجمة يتصل بعضها ببعض والتحامها التحاما تاما. والأسنان غير موجودة عادة مما يخفف الوزن وتمتاز الجمجمة بكبر حجاج العين. وحدثت الكثير من التحورات في العمود الفقري والأحزمة الكتفية والعجزية. فاغلب الفقرات ملتحمة، وكذلك عظم العجز المركّب. أما عظم القص الزورقي فيهيئ سطحا كبيرا يساعد في وجود عضلات صدرية كبيرة وهي أساسية في عملية الطيران، وعظم القص أكبر حجما واكثر بروزا في الطيور النشطة الطيران، كما يضمر ويصبح اقرب إلى التسطح في الطيور عديمة الطيران. وهناك تحورات عديدة في عظام الجناح والأرجل كدمج أو اختزال بعض العظام ، ويلعب الهيكل العظمي دورا بارزا في شكل الجسم الانسيابي.

    نشأ الريش الذي تطور من حراشف قرنية كانت توجد في أسلاف الطيور من الزواحف. ويمتاز الريش بخفة وزنه وقوته وهو قادر على ضرب الهواء بكفاءة عالية. ويعمل الريش على المحافظة على درجة حرارة الجسم ومنعها من التبعثر، والريش على ثلاثة أنواع رئيسة:

    الريش المحيط (القلمي): يظهر على سطح الجسم ويعطي شكله العام. وأطول وأقوى الريش المحيط هو الريش القلمي المتصل بالجناحين والذيل. وبفحص ريشة قلمية تحت المجهر تظهر أجزاؤها وقوة تماسكها.

    الوبر(الريش الخيطي): يقع عند قواعد الريش المحيط وتمتاز اسيلاته بعدم وجود الخطاطيف.

    خفّة الوزن: وهي صفة هامة تحققت للطيور عن طريق عدة سمات منها:

    وجود الريش الذي يخفف الوزن النوعي للطائر.

    التحورات الخاصة للهيكل العظمي والتي تميزت بقوته وخفة وزنه.

    اختزال أو ضمور بعض الأعضاء الداخلية في بعض الطيور إذ ليس في الأنثى سوى مبيض واحد فقط. وعادة ما يضمر المبيض في غير موسم التكاثر، كما وان تكوين البيض لا يحتاج إلى فترة زمنية كبيرة فالطيور ليست ملزمة بحمل البيض لفترة طويلة، أما فيما يتعلق بالجهاز الإخراجي فقد اختفت المثانة البولية ويتم التخلص من الفضلات النيتروجينية على صورة حامض البوليك مما يقلل كمية الماء اللازمة للإخراج وعليه فالطائر ليس بحاجة إلى حمل كمية كبيرة من الماء.

    شكل الجسم الانسيابي : يسهّل على الطائر اختراق الهواء بأقل مقاومة ممكنة.

    معدل عال من الايض والتنفس الخلوي يوفران الطاقة اللازمة للنشاط العضلي الذي يتطلبه الطيران، ويعتمد هذا المعدل الايضي العالي على:

    جهاز تنفسي عالي الكفاءة يوفر الكميات اللازمة من الأكسجين والواقع أن التنفس في الطيور اكفأ منه في الثدييات، ويمتاز بوجود أكياس هوائية تؤدي إلى تخفيف وزن الطائر وتعمل على تشتيت جانب كبير من الحرارة الناتجة من النشاط العضلي الكبير وبذلك تبقى درجة حرارة الأعضاء الداخلية في النطاق الطبيعي.

    جهاز دوري عالي الكفاءة: الطيور من ذوات الدم الحار وتحافظ على درجة حرارة ثابتة لأجسامها فهي قادرة على الاستمرار في نشاطها الحيوي حتى لو انخفضت درجة حرارة الوسط الذي تعيش فيه. وقلبها ذو أربع حجرات وعليه فالدم المؤكسد مفصول كليا عن الدم غير المؤكسد. والدورة الدموية سريعة وذات كفاءة عالية. وهناك أوعية دموية خاصة تساعد عند الحاجة على سرعة دوران الدم في الجسم، ويمتاز الدم باحتوائه على نسبة عالية من الجلوكوز للتزود بالطاقة المطلوبة.

    جهاز هضمي يمتاز بسرعة وكفاءة عملية الهضم وقدرتها التحويلية العالية إلى بناء أنسجة الجسم وعليه فالطيور ذات معدل ايض عالي. وهناك الكثير من التحورات في الجهاز الهضمي بين الطيور تبعا لطريقة معيشتها ونوع غذائها كتحور الجهاز الهضمي في الطيور آكلة الحبوب لتلائم وظيفته مثل الحوصلة والمعدة الهاضمة والقانصة وردبي المستقيم.

    وهناك تحورات أخرى ساعدت الطيور على ارتياد الهواء بيسر وسهولة منها:

    الجهاز العصبي الذي يمتاز بتحورات خاصة في المخ والمخيخ مما جعل له أثرا عميقا في تنسيق عمل العضلات المخططة المهمة في حفظ توازن الطائر وعملية الطيران.


    كبر حجم العيون بالنسبة إلى الجسم وما ينتج عنه من قوة أبصار تجعل ارتياد الأفاق أمرا سهلا وميسورا.

    كيف يحمل الهواء الطائر:


    يلعب الشكل الانسيابي دورا مميزا في تقليل مقاومة الهواء، وتسمح الأجنحة للطائر بالتحليق في الهواء والاندفاع فيه إلى الأمام وللجناحين شكل انسيابي في المقطع العرضي ويتصلان بالجذع فوق مركز ثقل الجسم تقريبا. وحركة الجناحين الرئيسية هي إلى الأعلى والأسفل. ويحمل الجناح الريش الأولى الكبير وهو أساس في عملية الطيران، وفي الطيور الكبيرة يكون اتصال الريش بعظام الجناح ذاتها، ويمتاز السطح العلوي للجناح بكونه محدبا بينما السطح السفلي مقعرا، وهذا الاختلاف في الشكل يؤدي إلى زيادة الضغط اسفل الجناح مما عنه أعلاه مؤديا إلى دفع الطائر إلى أعلى والى اسفل.


    الرفرفة والتحليق:

    تختلف الطيور كثيرا في حركة جناحيها فبعضها يحلق والبعض الأخر يرفرف، وبعضها يرفرف عند بدء الطيران ثم يستخدم التيارات الهوائية ليحلق أو ينزلق فيها وبعض الطيور تستخدم الرفرفة والتحليق حسب ظروف طيرانها وخاصة في عملية الصيد كما في بعض أنواع الطيور الجارحة. والطيران المرفرف اصعب بكثير من الطيران التحليق أو الانزلاق وصغار بعض الأنواع تنجح في الطيران المرفرف حال مغادرتها العش الذي فقست به ودون سابق تجربة، وتتناسب سرعة الرفرفة تناسبا عكسيا مع حجم الطائر، فالطيور الكبيرة كالنسور مثلا ترفرف أجنحتها مرة كل ثانية تقريبا، والطيور متوسطة الحجم كالحمام والغربان والبط تضرب بأجنحتها ثلاث مرات في الثانية، وفي الطيور الصغيرة كبعض العصافير الدورية فتصل الرفرفة إلى 30 ضربة في الثانية، وتبلغ الرفرفة ذروتها في الطيور المغردة الصغيرة والتي لا يزيد حجم بعضها عن حجم الفراشة كالطائر المغرد الفلسطيني(عصفور الشمس الفلسطيني) لتصل ضربات الجناح إلى ما يزيد عن مائة ضربة في الثانية.








    والطيور المحلقة تستخدم التيارات الهوائية ولا تطير إلا في ساعات معينة من النهار وبعد أن تنشط التيارات الهوائية الصاعدة، وهذه الطيور تستطيع أن تحتفظ بجسمها محلقا في الهواء دون رفرفة جناحيها، وهي قد لا ترفرف أجنحتها بأكثر من مرة في الثانية، وتمتاز الطيور المحلقة لفترات طويلة نسبيا عادة بكبر الحجم وكبر مساحة الجناح وطوله، وكلما زاد حجم الطائر زادت قدرته على الطيران التحليق، وكثير من الطيور المهاجرة التي تمر عبر وادي الأردن خاصة كالنسور والعقبان الكبيرة تستخدم التيارات الهوائية لتطير بأقل جهد ممكن قاطعة مسافات شاسعة دون أن تبذل سوى قدر ضئيل من الطاقة في رحلتها، وهذه الطيور تستطيع زيادة ارتفاعها دون رفرفة الجناح وذلك بركوب التيارات الهوائية، وكثيرا ما نشاهد هذه الطيور قد اتخذت أعشاشها في الجبال العالية ذات الانحدار السحيق المحيطة بمنطقة جبال أريحا و البحر الميت الغربية.



    تكيف الطيور لظروف معيشة متباينة:

    وهو يتمثل في وجود أشكال أو تحورات خاصة لدى الطيور المختلفة للاستفادة القصوى من بيئتها وللتخصص بتلك البيئات وما بها من غذاء ، واهم تلك التحورات هي التي حصلت في المنقار أو الأطراف الخلفية (الأرجل).



    المناقير:


    المنقار في الطيور عبارة عن تحورات في الفكين العلوي والسفلي ويستخدم في أعمال كثيرة كالتقاط الغذاء والدفاع وبناء الأعشاش وتنظيف الريش وتنسيقه، لذلك فهناك اختلاف كبير في شكل المنقار تبعا لطبيعة الطائر وسلوكه والبيئة التي يعيش فيها، ويوجد على الطرف الأمامي للمنقار، قبل الفقس، نتوء بارز يدعى السن البيضي وهو يساعد في تحرير الصوص من قشرة البيضة ولكنه يتلاشى بعد ذلك. وعموما فان شكل المنقار يدل على عادات الطائر الغذائية. ففي الطيور التي تتغذى على الحبوب كالعصفور الدوري مثلا يكون المنقار سميكا ومخروطي الشكل ويستدق بشكل مفاجئ ، وهذا النوع من المناقير يساعد في التقاط البذور وفي تقشيرها وكذلك استخراج البذور من المخاريط النباتية.



    أما الطيور التي تتغذى على اللحوم فيكون طرف منقارها حادا ومدببا على شكل الخطاف ليساعدها في تمزيق اللحوم إلى قطع ملائمة للبلع. الطيور التي تتغذى على السمك مثل طائر مالك الحزين تمتاز بمنقار طويل على شكل مدبب كطرف الحربة. بينما تمتاز طيور نقّار الخشب بمنقار قوي يشبه الأزميل قادر على نقر الخشب واختراق الطبقة الفلينية للأشجار للبحث عن الحشرات المتواجدة في الثقوب. الطيور المائية كالبط مثلا يتميز منقارها بوجود صفائح مثقبة لتصفية المواد التي يحتويها الماء.




    أما عصفور الشمس الفلسطيني فهو قادر على الحصول على مادة الرحيق من الأزهار الطويلة العنق بفضل منقاره الأنبوبي الطويل. وكثير من الطيور التي تعيش على الشواطئ أو التي تخوض في الماء مثل طائر الشنقب (الجهلول) تستعمل منقارها الطويل والرفيع للنبش في الطين أو الرمل بحثا عن الغذاء. والطيور التي تلتقط الحشرات من أوراق النباتات مثل الهازجة (الطيور المغردة) يكون منقارها رفيعا ومدببا كالملقط ، والطيور التي تلتقط الحشرات وهي طائرة مثل طائر السنونو تتميز بمنقار مضغوط من أعلى للأسفل ويصل أقصى عرض له عند قاعدته. وهناك طيور مثل البجع لها كيس اسفل التجويف الفمي ليغترف به عددا من الأسماك في كل غطسة، ولتغذية الصغار وربما كان لهذا الكيس شأن في عملية المغازلة أثناء التكاثر أيضا.



    الأرجل:


    أرجل الطيور تدل على عادات نوعها وهي مختلفة حسب سلوكها وبيئتها. قد تكون الأرجل كلها مغطاة بالريش كما في البومة أو قد يكون جزءا منها غير مغطى كما في النسور، وفي اغلب الطيور كالدجاج تكون الأرجل غير مغطاة بالريش. وفي الطيور التي تحط أو تجثم على الأغصان أو مجاثم مشابهة كطيور الحسون أو السنونو نجد أن هناك ثلاثة من الأصابع تتجه إلى الأمام بينما تتجه الإصبع الرابعة إلى الخلف. وفي اغلب أنواع طيور نقّار الخشب حصلت بعض التحورات فنجد أن هناك إصبعان أماميتان واثنتان خلفيتان وكذلك في أنواع الببغاوات والدرّج. وفي بعض طيور نقّر الخشب نجد أن إبهام الرجل قد اختفت كليا مما أدى إلى وجود إصبعين أماميتين فقط وواحد خلفي.


    وفي بعض أنواع السماقة تتجه الأصابع الأربعة إلى الأمام حتى يمكن لتلك الطيور التعلق بالأسطح العمودية وفي أنواع أخرى من الطيور التي تتعلق بالسطوح العمودية أو تتسلقها نجد أن الأصابع جميعها متجهة للأمام ولكن المخالب شديدة التقوس أو الانحناء مما يعينها في مهمتها. وفي الطيور المائية التي تستعمل أرجلها كمجاديف للسباحة أو التي تخوض في الماء بحثا عن الطعام قد ترتبط الأصابع بأغشية مما يساعد على زيادة سطح القدم. ففي بعض تلك الطيور كالبجع نجد أن أصابع القدم الأربعة متصلة بأغشية تمتد حتى نهاية أطراف الأصابع.



    وتمتاز معظم أرجل طيور البط والإوز بوجود ثلاثة أصابع متجهة للأمام ومتصلة بأغشية، بينما تتجه إبهام الرجل للخلف وعليها ثنية جلدية صغيرة. وفي قدم الطيور التي تعيش على الشواطئ ومنها مالك الحزين مثلا فالأصابع الثلاثة الأمامية وإبهام الرجل المتجهة للخلف امتازت بوجود غشاء ضيق يمتد على جانبي كل إصبع وحتى نهايته الطرفية. أما الطيور التي تعيش في الصحاري مثل كثير من طيور العائلة الطهوجية فان الأصابع لها بروزات جانبية كأسنان المشط. وفي الطيور الجارحة والبوم تكون الأصابع قوية متباعدة والمخالب طويلة حتى تستطيع القبض على الفريسة والإمساك بها وقتلها ويصل مخلب بعض الطيور الجارحة إلى حوالي 8 سم.



    موئل الطيور:

    تنتشر الطيور في جميع أنحاء المعمورة وقد تكيفت لملائمة البيئة التي تعيش فيها، ففي المستنقعات أو الشواطئ الرملية تنبش الطيور المائية في الطين أو الرمل بحثا عن غذائها وغالبا ما يكون من الحيوانات اللافقارية. والطيور التي تتغذى على الأسماك تخوض في الماء، أو تسبح أو تغطس فيه. وتختلف هذه الطيور من حيث الأماكن التي تبني فيها أعشاشها والطريقة التي تبني فيها تلك الأعشاش. فبعضها يعشش بين النباتات المائية أو بين حصى الشاطئ أو بين كثبان الرمال أو في أوكار أو جحور. وفي الأراضي الزراعية الجبلية تبني الطيور أعشاشها في الربيع في الغابات والحقول. وعلى أشجار الفاكهة حيث يتوافر لها الغذاء اللازم والملجأ الأمين.



    وقد اعتاد بعض الطيور على المعيشة في المدن والقرى وتبني أعشاشها كلما أمكنها ذلك في الأماكن البعيدة عن متناول الإنسان وعبثه كالمآذن وحواف الشبابيك وثقوب المباني البعيدة والأماكن المهجورة. وفي سلسلة الجبال الجنوبية المطلة على البحر الميت من منطقة وادي الدرجة (رأس نقب الحمار) أو منطقة وادي القلط والتي تمتاز بوجود جبال عالية ذات انحدار شديد، تتخذ الطيور الكبيرة الجارحة من قمم الجبال مكانا لبناء أعشاشها حيث يصعب الوصول إليها. يلجأ كثير من الطيور لتمضية فترة الشتاء في مناطق الأغوار حيث الدفء وتوافر الغذاء والمأوى الملائم.



    وكثير من الطيور تحمي أعشاشها بإخفائها بين أوراق الشجر الكثيفة. وغالبا ما يكون لون البيض شبيها بلون المكان الذي يوضع فيه، وبعض الطيور وخاصة الصحراوية منها تضع بيضها في حفر على الأرض بين الأعشاب أو في أماكن بعيدة يتعذر الوصول إليها كالمنحدرات الصخرية السحيقة أو رؤوس الأشجار العالية. وقد أدى إنشاء المحميات للأحياء البرية وحماية النباتات البرية في المناطق الطبيعية من العالم إلى اجتذاب العديد من الطيور بشكل خاص والحياة البرية بشكل عام. [/
    ]



























    اسف على الاطاله الا هذا الا جزء قليل من المعلومات الكبيره




    مااعتقد اكو افضل من هذا الموضوع ليتم تثبيته
    ارجو التثبيت
    [

  2. #2
    الصورة الرمزية جاجب القريه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    البلد
    العراق
    المشاركات
    371

    افتراضي

    الحشراات












    الحشرات المتنوعة :

    تعد الحشرات بين أكثر الحيوانات عددا فقط أكتشف منها حتى الآن حوالي المليون من الأنواع المختلفة . وعدا عن المحيطات تعيش الحشرات في جميع بقاع الأرض من الدائرة القطبية إلى المناطق الإستوائية ونجد الحشرات في البرك والجداول في الأرض وعلى النباتات حتى في بيوتنا . وتوجد آكلات نبات وحشرات صيادة وآكلات جيف وبعضها مثل الفراشات نجدها جميلة لا تؤذي غيرها كالبعوض والذباب الذي يمكن ان تكون مزعجة مؤذية ناقلة للأمراض . هناك حوالي خمسين مجموعة أو صنف مختلفة ، ويمكن الإستدلال عليها من طريقة تركيب أجنحتها وأكبرها عددا هي ذوات الأجنحة المغمدة وذوات الغطاء الصلب للأجنحة أو الجنيح الغمدي فالذباب أو ذوات الجناحين كما يدل أسمها لها زوج واحد من الأجنحة بدلا من الزوجين أما النحل والزنابير والنمل فهي من غشائيات الأجنحة حيث تساند أجنحتها شبكة من العروق.


    الحشرة من الداخل :

    يمكن التفريق بين الحشرة وبين المفصليات لأن للحشرة جسما مقسم إلى ثلاثة أقسام هي : الرأس والصدر والجسم الرئيسي أو البطن . على الرأس توجد أجزاء الفم زوج من المجسات أو الزباني ، والعينان . الزباني هي أعضاء حساسة تستعمل للمس والشم والعينان إما بسيطة أو معدقة . وللدماغ حبل عصبي يمر على طول القسم الأدنى من الجسم مع غدد في كل قسم . والغذاء الذي تأكله الحشرة يدخل إلى حيث يمكن خزنه وتهضمه القانصة أما الكلاوي فتتخلص من النفاية التي تخرج من مؤخرة الجسم والنظام الدموي بسيط إذ هناك قليل من الأوعية الدموية ، فالدم يتحرك بحرية ضمن الجسم ويظل متحركا بفعل ضربة القلب ويحمل الدم الطعام من المصارين إلى أجزاء الجسم والنفايات إلى الكلاوي . ودم الحشرات لا يحمل أكسجين معه كدم الإنسان بل هذا يتم بواسطة جهاز التنفس .


    كيف تطير الحشرات :

    بما أنه ليس للحشرات هيكل داخلي من العظام في أجنحتها فالطريقة التي تطير بها تختلف عن طريقة طير العصافير والخفافيش فالعضلات التي تشغل الأجنحة موصولة إلى داخل الجسم . والعضلات العمودية تشد الحائط الأعلى للجسم نزولا وهذا يرفع الأجنحة ثم تشد العضلات الأفقية بالحائط إلى أعلى فينخفض الجناح وهذه الطريقة تشبه التجذيف في قارب الماء. وخفقات الأجنحة قد تكون بطيئة جدا مثل بعض الفراشات ( خمس في الدقيقة) أو حوالي 1000 في الثانية ، مثل الذباب الصغير . والعث الصقري يستطيع ان يظل طائرا في مكان واحد وهو يرتشف رحيق الزهرة ، مثل العصفور الطنان وذباب التنين وشبيهاته ماهر في الطيران ويستطيع الطيران إلى الوراء أيضا ويرتفع وينخفض بسرعة وأسرع حشرة معروفة هي ذبابة التنين الإسترالية ويمكن أن تبلغ سرعتها 58 كم في الساعة .


    النظر لدى الحشرات :

    النظر لدى الحشرات من نوع خاص ففي العين البسيطة الموجودة لدى اليرقانات لا يتعدى نفعها التمييز بين النور والظلمة أما العينان المعقدتان الواسعتان فهي فعالة جدا لتمييز الحركة وتتكون من عدة عدسات منفصلة ( الواحدة تسمى عوينة ) وهي مخروطية الشكل وكل واحدة منها تستطيع ان ترى قسما من الشيء الذي تنظر إليه فتكون النتيجة صورة مرتبكة باهتة مقطعة مثل الموزاييك إلا أنه بوجود هذه العدسات الكثيرة فبإمكان الحشرة ان ترى أقل حركة . وإذا كنت جربت مرة ان تقبض على ذبابة ما بيدك فإنك تعرف ولا شك كم هي سريعة النظر. والحشرات التي تصيد فريستها مثل ذباب التنين قد يكون لها حوالي 30.000 عوينة في كل عين مركبة . أما بيوض الحشرة فتكون داخل أنبوبين للبيوض تفضي إلى مجرى البويضة وبتحرك البيوض في الأنبوب تخزن كمية من الغذاء ثم يصلها المني من الذكر في عملية التزاوج ويتم تخصيبها ، وبيوض الحشرات تختلف كثيرا في الشكل والمظهر. وجلد الحشرة الخارجي القاسي مكون من مادة قرنية ميتة تسمى الكيتين ، تبنيها الحشرة من النفايات التي يفرزها جسمها وتسند الجسم بمثابة هيكل كما تحمي الحشرة وتحول دون جفاف المياه التي بدونها تموت الحشرة بعض الحشرات تقدر ان تعيش في اكثر المناطق حرارة وجفافا على الأرض حيث تعجز حيوانات أخرى عن العيش وتموت .


    كيف تعيش الحشرة :
    للحشرات طرق مختلفة في التغذية ، تبعا للطعام الذي تأكله . ويتألف الفم من ثلاثة أجزاء . الفك الأسفل والفك الأعلى والشفاه



    الحشرات الصيادة :

    كبعض أنواع الخنافس والدبابير وذباب التنين لها فكان قويان تقبض فيهما على الفريسة وتمضغ الطعام وهذه الحشرات سريعة خاطفة الحركة لكي تستطيع إقتناص الفريسة . أكثر أنواع اليسروع ( يرقانة الفراش) لها فكان قويان لتستطيع مضغ النباتات وتستطيع دويدات خنافس الخشب ان تمضغ الخشب. وتستخدم أنواع أخرى من الحشرات فمها لتمتص الغذاء الطري كالدم أو عصير النباتات . الذبابة مثلا لها شفة حادة تخرق بها ورقة الشجر وتمتص رطوبتها وحيويتها . وبق الماء تقبض على فريستها وتمتص كل ما في جسمها . وأنواع البق التي تعيش على الحيوانات الأخرى تمتص دماءها . كذلك البرغوث والبعوض. أما الذبابة المنزلية وما يشابهها فلها لسان مثل اللبادة أو الخرطوم العريض تلصقه بطعامها وبما أن الذباب يقتات بالأوساخ والطعام الملوث مثلما يقتات بغذاء الإنسان لذلك يتسبب بنشرة الأوبئة والأمراض . وللفراشات السنة طويلة تنحل عندما تريد الفراشة رشف رحيق زهرة أو رشف بعض الماء ويمكن إبقاء فراشة حية بإطعامها بعض المياه المحلاة بالسكر . ولا تحتاج الفراشة إلى طاقة ( أو قوة ) لا تنمو. ومن ناحية أخرى نرى ان أكثر أنواع اليسروع ( يرقانة الفراشة ) تحتاج إلى غذاء مستمر لأنها تنمو بإضطراد وكثير من اليرقانات لا تتغذى إلا بأنواع معينة من النبات ، والفراشة الأم تعرف دائما أين تضع بيوضها . وبعض أنواع العث تعرف بإسم الغذاء الذي تأكله مثل عث الحور . وعندما يكون هناك نقص في الغذاء تضطر بعض أنواع الحشرات ان تصوم أو تموت وفي فترات أخرى عندما يكون الطقس مناسبا تتكاثر الحشرات لتكون وباء وهذا يحدث خاصة مع أسراب الجراد .



    كيف تتنفس الحشرات :

    تختلف الحشرات عن الإنسان بأن لا أنف لها تتنفس الهواء به ، كما أن لا رئة لها بل إنها عندما تتنفس يدخل الهواء وضمه الأكسجين إلى أنسجة الجسم بواسطة نظام معقد من الأنابيب اسمه (( التراقي )) . التراقي تحل محل الشرايين والقصبة الهوائية والتراقي الأساسية تمر عبر الجسم بشكل سلم مع متشعبات تصغر تباعا مثل أغصان شجرة تصل إلى الأعضاء التي تأخذ ما تحتاج له من الأكسجين . والهواء يدخل التراقي بواسطة عدد من المسام ، على جانبي الجسم وبعض الحشرات تستطيع تخزين الهواء في أكياس خاصة وإذا راقبنا حشرة ما بدقة يمكننا ان نرى نوعا من النبض في بطنها عندما تتنفس وفي الطقس الحار او في الأماكن الجافة تغلق المسام كي لا تفقد الحشرة ماء جسمها .



    التنفس تحت الماء :

    تتنفس حشرات الماء بطريقتين بعضها تصعد إلى سطح الماء . بقة الماء أو خنفساء الماء تصعد إلى سطح الماء وتحمل معها فقاعة هواء تلتصق بجسمها عندما تغطس وكثير من يرقانات الحشرات لها أنبوب تنفس تدفع به إلى سطح الماء لتبلغ الهواء . ويرقانة البعوضة تعوم على سطح الماء بواسطة انبوبها التنفسي . ولبعض أنواع اليرقانات أجهزة خاصة للتنفس تحت الماء ونسميها الخياشيم التراقية تشبه خياشيم السمك بأنها تأخذ الأكسجين المنحل في الماء فذبابة نوار لها صفوف من الخياشيم على جنباتها تنتفض بإستمرار وهذه الحركة تموج الماء وتساعد على أخذ الأكسجين منه. ويرقانات ذباب التنين تستعمل طريقتين منها نوع له خياشيم مستطيلة في مؤخرة الجسم بينما النوع الآخر الصياد له خياشيم في داخل الجسم في مؤخرة مجرى الطعام .


    قاطنات الوحل :

    (( دويدات الدم )) وهي بالواقع يرقانات بعض أنواع الذباب الصغير حمراء اللون لأن فيها خضاب الدم ( وهي المادة التي تلوث دم الإنسان ونادرة في الحشرات) وهي تحمل الأكسجين إلى أنحاء الجسم وبما ان هذه اليرقانات تعيش في الوحول حيث لا يوجد إلا القليل من الأكسجين فإن خضاب الدم يساعدها على البقاء حية .



    الدورات الحياتية للحشرات :

    ينمو البشر مثل سائر الثدييات بتغيير قليل في جسمهم ما عدا الحجم أما الحشرات فتمر في أطوار مختلفة من (( المسخ )) أو التحول . وفي أكثر أنواع الحشرات توجد أربعة أطوار البيضة واليرقانة والخادرة ثم البالغة . فالفراشة تبتدئ بيضة ثم تفقس لتصبح يرقانة بشكل دودة ثم تتحول إلى خادرة وتعود فتبرز فراشة ، وذبابة المزل تضع بيوضا تفقس بشكل دويدات ثم تصبح خادرة وبعدها تكتمل فتصير ذبابا . فقط الحشرات البالغة لها أجنحة ولكنها لا تنمو وتكبر فاليرقة والدودة والدويدة هي التي تنمو. وفي بعض الأنواع يكون المسخ أو التحول غير مكتمل ففي ذباب التنين تنمو اليرقانة في الماء ولا يتبع ذلك تطور الخادرة بل تتحول رأسا من يرقانة إلى ذبابة كذلك الأمر مع الجنادب والصراصير وذباب نوار. وبما أن للحشرة قشرة خارجية قاسية فعلى اليرقانة ان تطرح إهابها من وقت إلى آخر فتتخلص من جلدها القديم لتصبح قادرة على النمو إلى أن تقسو قشرتها الجديدة . واليرقانة تعيش أطول فترة في حياة الحشرة وبعض أنواع يرقانات الخنافس تدوم ثلاث سنوات وطور البلوغ قصير جدا يدوم يوما واحدا لبعض ذباب نوار. في البلدان الحارة تستمر الحشرات في حياتها بطريقة عادية أ/ا في المناطق الباردة فإن هناك فترة إستراحة نسميها الإسبات ، وذلك عندما تختبئ الحشرة من الصقيع في زاوية مظلمة ( أحيانا عندما تكون بالغى ، وأحيانا أخرى في طور مبكر) مثلا فراشة السلحفاة تسبت وهي بالغة ، بينما فراشة الكرنب ( أو الملفوف) تسبت وهي خادرة أنواع أخرى من الحشرات مثل الذبابة الخضراء تضع بيض الشتاء ثم تموت.



    الدويدات :

    الدورة الحياتية لحشرة عادية مثل الذبابة السروء أو الذبابة الزرقاء تبين لنا كيف تتحول الحشرة من بيضة إلى بالغة لدى بعض أنواع الحشرات فالأنثى البالغة تفتش عن لحم تضع عليه بيوضها وبعدبرهة وجيزة تفقس المئات من هذه البيوض وتبدأ هذه الدويدات بالأكل. وبعد ان تطرح إهابها عدة مرات تترك كل دويدة نامية مكانها وتبحث عن مكان مظلم تصبح فيه خادرة ويكون هذا عادة في التراب . والأشخاص الذين يربون الديدان لكي يبيعونها لهواة صيد السمك يعلقون قطع اللحم ويضعون أطباقا تحتها وعندما تدب الديدان وتقع تتجمع في الطبق وبالطريقة نفسها عندما يريد المزارعون التخلص من الديدان يضعون السماد فوق أوعية مليئة بالماء تقع فيها الديدان وتغرض.



    زمن التوالد :

    تختلف الحشرات عن الديدان والبزاق وذلك بأن عليها ان تجتمع لكي تتزاوج وغالبية الذكور تجد أنثى لها إما بالشم أو بالنظر ، وبعض إناث العث تطلق رائحة يشمها الذكر على مسافة بعيدة فالعث (( الإمبراطور)) الضخم يستطيع ان شم رائحة أثنى على بعد 1.5 كم. وبعض الحشرات الأخرى منذوات النظر القوي تطارد الأنثى لكي تتزاوج وربما كان لللون دور في تزاوج الفراشات وذباب التنين. ومع أن الحشرات لا تستطيع ان تسمع مثلنا ، إلا أنها حساسة جدا للذبذبات فأثناء الطيران تخرج خفقات الجناح أصواتا وقد بين التجارب على أن خفق جناح أنثى البعوض يستميل الذكر . ومهما كان السبب فعندما يلتقي زوج من الحشرات البالغة فهي تتزاوج وعند النحل أو النمل او ذباب نوار فإن ذلك يحدث في الهواء (( طيران التزاوج)). والتزاوج هو عملية مباشرة عادة مع أنه قد يسبق ذلك نوع من المغازلة أحيانا فبعض ذكور الفراش تبدو كأنها تقوم برقصة الأنثى بينما قد تقف بعض الحشرات على أرجلها الخلفية كما يفعل فرس النبي ( السرعوف) . وتضع بعض الحشرات بيوضعها بعد التزاوج مباشرة بينما تتأخر سواها وملكة النحل او ملكة النمل الأبيض تستمر في وضع بيضها طوال حياتها . وتخرج البيوض من فتحة في المؤخرة إما فرادى او بتجمعات وتختار الأم مكانا يكون الغذاء فيه متوفرا للصغار مثلا ، الذبابة السروء تختار اللحم وفراسة الملفوف البيضاء تفتش على ملفوفة ، وفراشة السلحفاة تفتش على قراص ( نبات شائك) وذباب التنين يضع بيوضه في مكان قرب الماء لكي تستطيع اليرقانات أن تنو. ونسل الحشرات يختلف بين نوع وآخر منها ما يضع عدة أفواج في السنة مثل الذبابة الخضراء وهي تضع خوالي 150 بيضة كل مرة خلال ست مرات في حياتها . وذبابة نوار تضع مرة واحدة وتعيش يوما واحدا ثم تموت.


    كيف تدافع الحشرة عن نفسها :

    يستطيع الحيوان أن يدافع عن نفسه إما بالهرب أو بالإختباء أو بتقليد شيء كريه أو لا قيمة له . وتستعمل الحشرات جميع هذه الأساليب كما تبين الصورة أدناه . والحشرات لا تتحرك بسرعة ، ولكن الوثبة الخاطفة تساعدها على تحاشي الخطر . والجندب يقفز بعيدا وذبابة التنين تندفع إلى ناحية ، وخنفسة الماء تغوص إلى القاع. والحشرات التي تختبئ لتتفادى أعداءها تجد أيضا حماية من البرد أو الصقيع في الشتاء ، أو من الجفاف في الطقس الحار. تحت جذع شجرة أو ضمن تجويف في شجرة يكون الهواء رطبا ساكنا ، ولا جليد فيه وإذا ازعجت الحشرات مثلا عندما ترفع جذع الشجرة أو الصخرة عنها ، فإنها تسعى إلى الإختباء حالا ، والسبب أن كثيرا من الحيوانات تتحاشى النور وتفتش على الأماكن المظلمة .


    طرق الإختباء :

    ومن طرق الإختباء الأخرى التويه . ومع أن الحشرة تظل حيث هي إلا أنه تصعب رؤيتها لأن لونها يمتزج مع ما حولها . فاللون يساعد ، والدودة الخضراء تختبيء على ورقة شجر خضراء ، وكذلك الجندب الأخضر. وعدا عن اللون المناسب ، كثير من الحشرات لها علامات من بقع أو خطوط تزيد في فعالية التمويه فعث الشجر الرمادي تتمازج تماما مع ألوان قشر الشجرة وكذلك عث الدفلي الصقري الذي يطير في الليل ويستريح في النهار. وطريقة الإختباء تعتمد على تلبس لشكل لا قيمة له كبعض أنواع ديدان العث التي تلوي جمسها عندما تزحف . وعندما تتوقف لتستريح ترفع جسمها بتصلب فوق غصن فتظهر كأنها أملود أو غصن وكثيرا ما يخطئ عمال الحدائق والبستانيون فيظنون أن هذه الحشرات عيدان يجب قطعها أو تهذيبها. وحشرات العيدان أيضا تبدو كالعيدان وهناك حشرات مظهرها مثل نفايات الطيور أو بعض الثمار أو الأشواك أو أوراق الشجر. وربما كان أشهر مثل على ذلك فراشة أوراق الشجر الهندية التي تشبه ورقة شجر يابسة .


    المهارة في التنكر :

    اللون له فوائد مختلفة ، فقد يساعد حشرات متشابهة على التعارف ولكن كيف تتحاشى الأعداء ؟ فأثناء طيرانها تبدو الفراشة بألوانها الزاهية ، ولكن عندما تحط تختفي الألوان. والسبب هو أن الجهة العليا للأجنحة ملونة فعندما تطبق جناحيها فوق ظهرها تختفي الألوان ولا يظهر إلا الألوان الباهتة. أما حشرات العث فالعكس هو الصحيح فالأجنحة تطول فوق الظهر فتختفي الألوان الزاهية الموجودة تحت الأجنحة . يسهل تمييز الخنافس من بين الحشرات جميعا . فهي ذات أجسام مصفحة ولا أجنحة لها إلا أن الواقع هو أن لها زوجا من الأجنحة الخلفية مطوية تحت الأجنحة الأمامية القرنية ونسميها (( الجنيحات الغمدية)) . أكثر الخنافس تستطيع الطيران وتنشط عادة في الليل إلا أنها تقضي حياتها على اليابسة أو بين النباتات وبعض الخنافس تعيش في الماء العذب. ويتراوح طول أنواعها بين مليمتر واحد أو أقل ، وبين جبابرة من المنطقة الإستوائية مثل خنافس جولييت أو هرقل التي قد يصل طولها إلى 10سم ووزنها حوالي 100غرام. والخنافس من عائلة الحشرات المغمدة الجناح ، التي تضم أكبر مجموعة من الحشرات وفيها ما يزيد على 250.000 صنف أكثر هذه الأصناف صغيرة لا تؤذي إلا أن بعضها يسبب أضرارا كثيرة للطعام والممتلكات فيرقانات الخنفساء الشريطية تعيش على الجذور وتسبب تلفا كبيرا في المزروعات كذلك يرقانات الدودة البيضاء أو حشرة نوار التي نشاهدها في ليالي الصيف.

    خنافس القشور تضع بيوضها في قشور الشجر وتقوم اليرقانات بعد الفقس بحفر سلاسل من الأنفاق في القشور مما يتلف الشجرة . ودود الخشب يخرب الأثاث ويؤذيه بينما خنفساء الموت تعشش في خشب البيوت القديمة وتنخرها من الداخل. وتوجد أنواع من الخنافس السوداء والصراصير التي تتغذى بأي فضلات طعام أو حشرات ميتة وهناك نوع يدعى الخنافس (( الدافنة)) وهي التي تنقل التراب تحت حشرة ميتة بحيث تغوص الجثة ويغطيها التراب فتعتمد الأنثى عند ذاك إلى وضع بيوضعها وإطعام صغارها من الجثة . وسوسة الدقيق هي يرقانة نوع آخر من الخنافس تسبب أضرارا كبيرة للقمح المخزون في العنابر إلا أن هذه الأنواع تفيد الإنسان فيولد منها أعدادا كبيرة يطعمها للعصافير التي يربيها في الأقفاص ولأنواع أخرى من الحيوانات الأليفة . خنفساء التراب البنفسجية لا أجنحة لها إلا أنها تستطيع الجري بسرعة وتعيش تحت جذوع الأشجار وفي الكهوف وهي تسعى وراء غذائها مثلها مثل خنفساء النمر الخضراء التي تعيش في المناطق الرملية . وإحدى أنواع الخنافس غير الإعتيادية هي الحباحب، أو سراج الليل ، وأنثاه تشبه اليرقانة وتضيء وتنطفئ في الليل ولا تتنقل كثيرا بل تعيش جماعات وهي تطلق الضوء لإجتذاب الذكور الطائرة وطعامها المفضل هو البزاق.


    خنافس البرك :

    كثير من الحشرات التي تعيش في الماء لا تمضي كل حياتها في الماء فذباب التنين مثلا يعيش في الماء وفي الهواء والأنثى تضع بيوضها على حافة الماء او تلقيها على الماء والبيوض تعيش بين نباتات الماء ، وبعد سنة او سنتين عندما يكتمل نموها تتسلق هذه اليرقانة نبتة مائية فوق سطح الماء فيجف جسم اليرقانة وينفسخ عن الظهر فتخرج منه ذبابة التنين وتكون أجنحتها في البدء مجعدة ثم تنبسط إذ يجري الدم في عروقها وقد يستغرق ذلك ساعة او ساعتين قبل ان تستطيع ذبابة التنين الطيران . أما (( نوتي الماء)) فهو خنفساء تسبح مقلوبة بحركات عصبية مستخدمة رجليها الخلفيتين بشكل مجاديف . وتصعد إلى سطح الماء بين آن وآخر . وحشرات عيدان الماء (( وعقارب الماء)) سميت كذلك بسبب شكلها إلا أنها من خنافس الماء. أما الخنفساء الغطاس فهو قناص شرس وجسمه مناسب للسباحة ولا يسلم من هجماته إلا القليل جدا من حيوانات الماء بما فيها الأسماك.

    كثير من الحشرات التي تعيش في الماء لا تمضي كل حياتها في الماء فذباب التنين مثلا يعيش في الماء وفي الهواء والأنثى تضع بيوضها على حافة الماء او تلقيها على الماء والبيوض تعيش بين نباتات الماء ، وبعد سنة او سنتين عندما يكتمل نموها تتسلق هذه اليرقانة نبتة مائية فوق سطح الماء فيجف جسم اليرقانة وينفسخ عن الظهر فتخرج منه ذبابة التنين وتكون أجنحتها في البدء مجعدة ثم تنبسط إذ يجري الدم في عروقها وقد يستغرق ذلك ساعة او ساعتين قبل ان تستطيع ذبابة التنين الطيران . أما (( نوتي الماء)) فهو خنفساء تسبح مقلوبة بحركات عصبية مستخدمة رجليها الخلفيتين بشكل مجاديف . وتصعد إلى سطح الماء بين آن وآخر . وحشرات عيدان الماء (( وعقارب الماء)) سميت كذلك بسبب شكلها إلا أنها من خنافس الماء. أما الخنفساء الغطاس فهو قناص شرس وجسمه مناسب للسباحة ولا يسلم من هجماته إلا القليل جدا من حيوانات الماء بما فيها الأسماك.



    الحشرات الإجتماعية :



    النحل والنابير والنمل من (( غشائيات الأجنحة )) وتعد من أكثر أنواع الحشرات تنظيما وتعيش في مستعمرات.

    بين الزنابير الإجتماعية الملكة هي الوحيدة التي تسبت وعندما تستفيق تؤسس مستعمرة جديدة وتبني مخدعا ملكيا بحجم كرة الطاولة في حفرة في الأرض أو على سقف منزل ويكون في هذا العش عدد من الخلايا تضع فيها بيوضها. واليرقانات التي تفقس تتولى الملكة رعايتها وتغذيتها حتى تتحول إلى عاملات وجميع العاملات إناث ويكبر العدد تدريجيا وبطريقة عجيبة يتولى كل عامل وظيفة ما ، بعضهم يجمع مواد لتوسيع العش ، مستعملا لذلك قطعا صغيرة من الخشب أو الورق ، وغيرهم يزيل التراب لتوسيع فسحة بناء العش المتنامي بإستمرار الذي قد يصبح بحجم كرة القدم . وهناك عمال يعتنون بالملكة ويخدمونها وهي لا تفعل شيئا سوى وضع البيوض وهناك حرس على المدخل وحاضنات تتولى تغذية اليرقانات الجديدة . وبآخر الصيف قد يكون في المستعمرة حوالي 20.000 زنبور . ولكن الزنابير تختلف عن النحل بأنها لا تخزن الطعام لذلك يموت أكثرها في الشتاء فالعمال عقيمون ولا يضعون بيضا لذلك ما يحدث الآن هو أن بعض اليرقانات الجديدة تتحول إلى ذكور وبعضها إلى إناث مخصبات ويتزاوجون ويموت الذكور بينما تبقى الملكات طيلة الشتاء ، وعند مجيء الربيع تبدأ كل واحدة مستعمرتها. وحياة النحل متشابهة وقد استطعنا دراسة نحل القفير بدقة وهو النحل المدجن الذي يربيه منتجو العسل وهذه الحشرات ايضا تنقسم إلى أنواع من العمال يقومون بأدوار مختلفة كما أنهم يخزنون العسل وهذه الحشرات أيضا تنقسم إلى أنواع من العمال يقومون بأدوار مختلفة ، كما أنهم يخزنون العسل لفصل الشتاء ، وقد يحتوي القفير على 50.000 نحلة في عشه. في عش الزنابير تبنى الأقراص ( أو الأمشاط) بشكل أفقي والخلايا موجهة إلى أسفل . أما في قفير النحل فتبنى عامودية والمداخل إلى جانبها لئلا يسيل منها العسل. ويقوم عمال النحل ببناء خلايا جديدة من شمع النحل ويملأونها بالعسل وتضع الملكة بيوضها في خلايا الحضانة وينمو الذكور في خلايا مستقلة والملكات الصغار في خلايا أوسع وأرحب . وأحد الإكتشافات المفيدة هو كيفية قيام عامل بجني الرحيق من بعض الزهور وعودته إلى القفير ليخبر رفقاءه . حيث يستطيع ان يخبرهم كم يبعد المكان والجهة التي يقع فيها وذلك بأن يدور على نفسه ويحرك بطنه ويسمى هذا (( رقصة النحل )). ومن عادات النحل ، إذا ازدحم القفير أن تؤلف سربا وذلك بأن تهجر الملكة قفيرها ويتبعها بعض العمال وتحط في مكان آخر قد يكون مستغربا جدا ، مثل سيارة قديمة أو حتى على قبعة شخص والعمال الذي يبقون في القفير القديم ينتخبون ملكة جديدة.



    آفات الحشرات :



    مع وجود هذا العدد الهائل من الحشرات في العالم ليس من المستغرب أن يكون بينها بعض الأنواع المؤذية ، التي تلحق أضرارا بالغذاء والأملاك والمحاصيل والنبات وتنشر الأمراض . وبين آفات النباتات المن الصغير من أشدها ضررا ويشمل هذا النوع العدو اللدود لكل بستاني ألا وهو الذباب الأخضر والمن عدا عن أنه يتغذى بسوائل النبات فإن بعضها تحمل جراثيم ( الفيروس) التي تسبب أمرضا للزهور والفواكه كما تضر كذلك بالخضار. والمن حشرات صغيرة بنية اللون أو خضراء يستطيع بعضها الطيران وهي تتوالد بأعداد هائلة على أفواج متتالية وكلها من الإناث غير المخصبات وعندما تصبح بالغة تبدأ هذه الإناث بالتناسل دون ان تحتاج إلى تزاوج وبإقتراب الخريف تلد أفواجا من المن الذكور والإناث ويقوم الذكور بتلقيح الإناث فتلد هذه في الربيع .

    وبعض المن تصنع نوعا من الشمع نراه على أشجار التفاح ومن أنواع حشرات النباتات الحشرة القرمزية التي تضع الأنثى منها ما يزيد على 1000 بيضة وهي تهاجم الأشجار وقد تسبب موت الشجرة وغالبا ما تكون هذه الحشرات بلا أجنحة ولا أرجل ولها قشرة شمعية . والجراد يلحق أضرارا بالغة الخطورة بالنباتات والجراد يعيش في البلاد الحارة ويشبه الجندب ويعيش أفراده عيشة عادية أكثر الأوقات إلا أنه في بعض السنين ربما بسبب أحوال جوية خاصة يتجمع الجراد أسرابا ويضع أعدادا هائلة من البيض في التراب. وعندما تفقس البيوض يخرج منها جنادب لا تستطيع الطيران إلا أنها تبدأ بالزحف كلها بإتجاه واحد آكلة كل ما في طريقها ويمكن أحيانا إيقاف هذا الزحف برش مواد سامة في طريقها . وعندما تطرح جلدها الأخير تتطور الأجنحة ويصبح بمقدورها الطيران . وقد جرب السم حيث ترشه الطائرات في محاولة لوقف زحف هذه الأسراب المخيفة ولكن بدون جدوى . وقد تنتقل هذه الأسراب عبر مسافات طويلة . ويتكون وزن مجموعها آلاف الأطنان والجرادة تأكل ما يعادل وزنها من الغذاء كل يوم . والأمراض التي تتفشى بين البشر بفعل الحشرات عديدة وقد تكون مميتة خصوصا الملاريا التي ينقلها البعوض ومرض الفيال الذي يسبب تضخما مخيفا في الذراع أو الساق والحمى الصفراء ومرض دودي يسمى داء الخيطيات. وجرثومة الملاريا تهاجم الدم وتسبب حرارة عالية والبعوضة تقرص شخصا مريضا بالملاريا فتتكاثر الجراثيم في جسم البعوضة وتدخل في غدد لعابها ثم تقرص البعوضة شخصا آخر وتنفث جراثيم الملاريا في لعابها إلى دم الشخص الجديد فالأنسان لا ينقل العدوى إلى آخر بل يجب أن تمر الجراثيم عبر بعوضة أولا . ولمكافحة الملاريا يجب رش السموم على المياه الآسنة حيث يتوالد البعوض. وتتولى بعض أنواع البراغيث نشر الأمراض فالبرغوث الذي يعيش على الجرذان السود تسبب بموت أعداد هائلة من البشر في القرون الوسطى وكان هذا المرض يدعى الطاعون الأسود قتل تقريبا ربع سكان أوروبا .


    مرض النوم :

    ظلت ذبابة التسي تسي مشكلة في أفريقيا لقرون عديدة لأن عضتها قد تنقل جرثومة تسبب مرض النوم وهذه الجرثومة تهاجم سلسلة الظهر وتصعد إلى الدماغ مسببة تعبا مستمرا للمريض ورغبة في النوم وقد تسبب موته أيضا . وظلت شواطئ أفريقيا الغربية تسمى (( مقبرة الرجل الأبيض)) قبل ان تتطور أساليب مكافحة هذه الذبابة. وتعيش الذبابة في النباتات القريبة من الماء وتلد صغارها بدلا من ان تضع بيوضا وطريقة مكافحتها هي بتنظيف شواطئ البحيرات والأنهار واستعمال المبيدات وقد تم تطهير أماكن عديدة منها. ولكن ليس في كل مكان. وذبابة المنزل العادية تحمل كثيرا من الأمراض وهي آفة يومية يصعب التخلص منها وتتواجد حيث يوجد طعام ومأوى والخطر هو من وجود أشياء ملوثة تحط عليها وطريقة أكلها . ففي فمها ممص بشكل لبادة تضعه على الطعام لتجعله طريا بواسطة لعابها وبهذه الطريقة تنشر الجراثيم من الطعام الملوث إلى الطعام السليم. والخطر هو من براز البشر والجراثيم التي تنتشر بهذه الطريقة قد تشمل التيفوئيد والدسنتاريا وغير ذلك من أمراض المعدة لذلك يجب استعمال المراحيض لأن البراز يجرف بالماء الدفيق وكذلك يجب غسل الأيدي وهذا مهم جدا .
    ]
    [

  3. #3
    الصورة الرمزية جاجب القريه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    البلد
    العراق
    المشاركات
    371

    افتراضي

    عالم النباات


    النبات السام


    بسم الله الرحمن الرحيم

    ...إن النباتات هي أساس حياتنا وفيها المفيد والمؤذي والطبي ومن أهم النباتات صنف يصنف على أنه سام وهذا الصنف رغم الرعب الذي يسببه سماع اسمه لكنه مفيد جدا وأحيانا تتوقف على
    جرعة دقيقة منه حياة إنسان كما أنه بجرعة خاطئة قد يسلبه هذه الحياة لذا يجب علينا معرفته وتمييزه عن أقربائه في المملكة النباتية وسنحاول الإيجاز ما أمكن

    أبهل J . sabina



    التصنيف العلمي
    القسم: Pinophyta
    الصنف: Pinopsida
    العائلة: Cupressaceae
    الجنس: Juniperus

    شجيرة تزيينية تشبه شجرِ العرعر وهو من نوعه
    شجيرة، ً متغيّرة في الشكلِ، تصِلُ الى خمسة امتار.


    الأوراقَ مِنْ شكلين، أوراق شبه إبرية طويلة، وأوراق قصيرة.
    الأوراق الحديثة تَوجِدُ بشكل رئيسي على الشتلاتِ لكن الشجيراتَ البالغةَ تُواصلُ حَمْل بَعْض الأوراقِ الحديثةِ أحياناً بالإضافة إلى البالغِة، خصوصاً على مستوى تاج النباتِ المنخفض المُظَلَّلِ.
    والنبات صنفان مذكر ومؤنث نموذجيا، لكن هناك بَعْض النباتاتِ تحمل الجنسين.
    الثمار مخروطية شبه العرعر في القطرِ، سوداء الى زرقاء مَع زهرة شمعية ضاربة إلى البياض، وتَحتوي من ثلاثة الى خمسة بذور ؛ تنضج وتصبح صالحة للزراعة في غضون سنة ونصف.
    المخاريطَ الذكرَية بقطر أربعة مليمترات ، وتنشر غبارَ الطلع في أوائل الربيع
    بَعْض علماءَ النبات صنف نوعين كنوع مُتميّز
    "Juniperus sabina var. sabina. البادرات الحديثة نادرة في النباتاتِ البالغةِ.
    "Juniperus sabina var. davurica (Pallas) Farjon (syn. J . davurica Pallas).

    البادرات الحديثة موجودة في النباتاتِ البالغةِ.
    Juniperus sabina شجيرة تزيينية تزرع في الحدائقِ والمتنزهاتِ.
    النوع الهجين بين Juniperus chinensis و Juniperus sabina، المعروف بــJuniperus × pfitzeriana

    (Pfitzer) يُوْجَدُ في البريةِ حيث يَجتمعُ النوعَ في شمال غرب الصين، كما يزَرعَ نباتاً تزيينيا. وهو شجيرة أكبر، تصل الى ستة امتار.
    الموطن
    حوض المتوسط وجنوب أوروبا وغربها ووسط آسيا، مِنْ شرقِ إسبانيا إلى شرق سايبيريا،
    وغالبا على إرتفاعاتِ من 700 الى ثلاثة آلاف متر

    الجزء السام
    كُلّ أجزاء النباتِ سامّة بسبب عِدّة مركّبات سامّة تَتضمّنُها الزيوتَ الطيارة
    ويجب التمييز بينه وبين العرعر ولا يستعمل طبيا



    الربيعAdonis-vernalis L نبات عشبي بري ويزرع للزينة
    من العائلة الحوذانيات renonculacees
    ويسمى حوذان

    الجزء السام
    عصارة النبات سكرية الطعم وهي مادة سامة
    بقلة الخطاطيف Greater Celandine

    يعرف النبات علمياً باسم Chelidonium majus
    نبات مستديم وسام من فصيلة الخشخانيات، ينمو فى الحقول والغابات فى المناطق المعتدلة، والنبات عبارة عن عشبة مكسوة بشعيرات دقيقة، وساقها جوفاء، وأوراقها مجتمعة، والساق والأوراق

    يحتويان سائلا برتقاليا ساما
    الأزهار ذهبية اللون، وتتميز هذه العشبة برائحة السائل السام الذى يشبه رائحة السمك.

    الموطن ..
    حوض المتوسط
    المحتويات
    يحتوى على 0,5% قلويات مرتبطة بأحماض عضوية مثل حمض الليمونيك والماليك، ومواد فعالة أخرى مضادة للسرطان.
    قلويدات الأيزوكينولين تشمل مركبات الألوكريبتونين والبربرين والكيليدونين والسبارتين وتعتبر هذه القلويدات مسكنة و مضاد للتشنج ويخفض الضغط ومركب السبارتين رافع للضغط . وسبارتين

    يعتبر اغلب هذه القلوبدات مهدئه، اما المركب شيلودينين فله تأثير مضاد للتقلصات ومخفض لضغط الدم.
    الجزؤ المستعمل
    الأوراق والعصارة
    الإستخدام
    المستحلب أو المغلي أو المنقوع من عروق الصباغين مفيد فى علاج السرطان بجميع أنواعه وخاصة سرطان الوجه.
    ومفيد في حالات ضغط الدم وإدرار الصفراء والحويصلة المرارية والتهاب الكبد والحصوة.
    يعمل مرهم من عصير الأوراق يستخدم لمعالجة الآفات الجلدية المزمنة والجافة.

    المحاذير
    لا يستعمل إلا تحت إشراف طبي
    البنج henbanes
    من أسمائه بنج أسود - خربق
    الـجنس Hyoscyamus جنس صغير مِنْ النباتاتِ يَحتوي أحدَ عشرَ نوعاً يعَرفَ بالبنج henbanes
    وأهم أنواعه
    البنج الأبيض - Hyoscyamus albus
    البنج المصري - Hyoscyamus muticus
    البنج الأسود - Hyoscyamus niger

    البنج الأسود Hyoscyamus niger



    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Solanales
    العائلة: Solanaceae
    الجنس: Hyoscyamus
    النوع: H. niger
    الاسم العلمي :Hyoscyamus niger

    نبات سام مخدر من فصيلة الباذنجانيات، ينمو فى السياج والجدران القديمة، جذوره مغزلية الشكل غليظة، وساقه منتصبة مفردة أو متفرعة، وأوراقه رقيقة موبرة عريضة متوحشة، وأزهاره بشكل
    سنابل هامية جرسية، والثمرة كثيرة البذور وهي كرات صغيرة سوداء تشبه بذور الخردل الأسود لكنها أصغر .
    البنج سام يحتوى على قلويات الأتوربين ومواد دابغة. scopolamine
    زهرة البنج استعملت كمخدر في المشافي العربية القديمة

    الموطن
    حوض المتوسط وجنوب أوربا وشمال إفريقيا وشرق آسيا وأمريكا واستراليا.
    المحتويلت
    يحتوى على 0,5% قلويات مرتبطة بأحماض عضوية مثل حمض الليمونيك والماليك، ومواد فعالة أخرى مضادة للسرطان.
    قلويدات الأيزوكينولين تشمل مركبات الألوكريبتونين والبربرين والكيليدونين والسبارتين وتعتبر هذه القلويدات مسكنة و مضاد للتشنج ويخفض الضغط ومركب السبارتين رافع للضغط . وسبارتين

    يعتبر اغلب هذه القلوبدات المهدئه، اما المركب شيلودينين فله تأثير مضاد للتقلصات ومخفض لضغط الدم.
    الإستخدام
    مسكن للآلام ومنوم ومضاد للتشنج.
    يستخلص من المادة الفعالة مستحضرات مضادة للربو وتقلصات العضلات الملساء.

    المحاذير
    البنج يُمكنُ أَنْ يَكُونَ سامَّا حتى في الجُرَعِ المنخفضةِ.
    يستحسن عدم التعامل المباشر مع هذا النبات إلا من قبل الخبير

    الاعراض
    الأعراض الكبيرةهلوسةً، توسع حدقة العين وقلق restlessness، وتشقق الجلد وموت في الجرعات الكبيرة
    الأعراض البسيطة دوخة، تشنّجات، تَقَيُّأ، إرتفاع ضغط الدم , وترنح.

    يطلق على البنج الأسود أو النوع كله في بعض المناطق والكتب القديمة اسم خربق أو خربق أسود وهذه التسمية خاطئة لسبب بسيط وهو وجود جنس نبات كامل يضم بحدود العشرين نوعا اسمه
    الخربق وفيه أنواع مثل الخربق الأسود والخربق الأبيض وهي أنواع مختلفة وتتبع لجنس وعائلة وطوائف مختلفات وان كانوا يشتركون في بعض الخصائص السمية أو الطبية وفي الجدول التالي نبين
    أوجه الخلاف واللقاء بين الجنسين



    خربق Hellebore
    التصنيف العلمي
    المملكة: Plantae
    القسم: Magnoliophyta
    الصنف: Magnoliopsida
    الترتيب: Ranunculales
    العائلة: Ranunculaceae
    الجنس: Helleborus
    L.

    الأنواع
    20 نوعا معروفا مثبت التصنيف وتوجد أنواع وهجائن ستدخل التصنيف مع أول تصنيف جديد




    الخربق نباتات في جنسِ الـ Helleborus ويضم 20 نوعا معروفا مِنْ النباتاتِ العشبيةِ المعمرة المُزهِرةِ في العائلةِ Ranunculaceae
    الأزهار بخمس وريقات تويجيةِ محيطية تشكل حلقة شبه الكأس الصغيرة دائمة مع الزهرة
    و البحث الأخير في إسبانيا اعتبر بأنّ كأسَ الزهرة الدائمَ يُساهمُ في تطويرِ البذورِ (Herrera 2005).
    أزهار بَعْض النوعِ تَشْبهُ الوردَ البرّيَ وبعضها يحمل إسم ورد كوردة عيد الميلادِ الورديةِ Christmas rose ووردة الصوم Lenten rose وهي لا تعود إلى العائلةِ

    الورديةِ (Rosaceae).
    الموطن
    أوروبا ومنطقة المتوسط وعلى طول الساحلِ الشماليِ لتركيا إلى القوقاز. و التركيزُ الأعظمُ للنوعِ في دول البلقانِ.
    النوع (H. thibetanus) موطنه غرب الصين؛ والنوع (H. vesicarius) موطنه منطقة صغيرة على الحدودِ بين تركيا وسوريا.

    أنواع الخربق
    هذه الأنواع الأربعة بأوراق على السويق المُزهِر والمجموع الخضري يموت آخر الموسم ليعود النبات في الموسم التالي من الجذور
    Helleborus argutifolius – 1 خربق كورسيكا Corsican hellebore
    Helleborus foetidus – 2 الخربق السيئ أو ستيوارت Setterwort
    Helleborus lividus - 3
    Helleborus vesicarius - 4


    الأنواعِ التالية بأوراقُ أساسيةُ وبدون وريقات حقيقيةُ على سويق الزهرة.
    Helleborus atrorubens - 1
    Helleborus croaticus - 2
    Helleborus cyclophyllus - 3
    Helleborus dumetorum - 4
    Helleborus abruzzicus - 5
    Helleborus liguricus - 6
    Helleborus bocconei - 7
    Helleborus multifidus - 8
    Helleborus multifidus subsp. hercegovinus
    Helleborus multifidus subsp. istriacus
    Helleborus multifidus subsp. multifidus
    Helleborus niger - 9 وردة عيد الميلاد Christmas rose أو الخربق الأسود Black hellebore
    Helleborus niger subsp. macranthus (syn. H. niger major)
    Helleborus niger subsp. niger
    Helleborus odorus – 10
    Helleborus odorus subsp. laxus
    Helleborus odorus subsp. odorus
    Helleborus orientalis - 11 وردة الصوم Lenten rose أو خربق الصوم Lenten hellebore أو الخربق

    الشرقي oriental hellebore
    (غالبية خربق الصوم في الحدائقِ تَعتبرُ الآن H. × hybridus)
    Helleborus orientalis subsp. abchasicus (syn. H. abchasicus)
    Helleborus orientalis subsp. guttatus
    Helleborus orientalis subsp. orientalis (syn. H. caucasicus, H.

    kochii)
    Helleborus purpurascens - 12
    Helleborus thibetanus - 13 الخربق الصيني (syn. H. chinensis)
    Helleborus torquatus - 14
    Helleborus viridis - 15 الخربق الأخضر Green hellebore أو قدم الدببة Bear's-foot
    Helleborus occidentalis - 16 ( في التصنيفات الأقدم كانت H. viridis subsp.

    occidentalis)
    وأنواع أخرى كانت مع النوع وأخرجت منه في آخر التصنيفات ومنها H. hyemalis, H. polychromus, H. ranunculinus, H.
    trifolius
    تم إيجاد أصناف بالتهجين والبستنة هجائنَ بين نوع وثيق الصلة بالخربق الى نوع قليل الصلة به.
    سابقا كان الـ H. × nigercors نوع وسط بين الـ H. niger و الـ H. argutifolius
    (سابقاً H. lividus subsp. corsicus H. corsicus, hence لِذلك الاسم) - أول تصنيف في العام 1931
    الـ H. × sternii بين H. argutifolius و H. lividus، التصنيف الأول في العام 1947
    سمّي على اسم عالم النبات الإنكليزي السّير فريدريك ستيرن Frederick Stern
    الـ H. × ballardiae )H. niger اعتبرت مَع H. lividus) و (H. × ericsmithii. niger اعتبرت مَع H. ×

    sternii) تيمنا بمالكي رياض الأطفال الإنكليز المشهورين والذين انتجوا في حدائق رياضهم هيلين بيلارد Helen Ballard و إيريك سميث Eric Smith.
    في السَنَوات الأخيرة انتج في حدائق رياض الأطفال ( Ashwood Kingswinford في وسطِ بريطانية) الهجينِ (H. × hybridus والذي يعتبر نسخة من
    شقائق النعمان anemone ) وهجائنَ جميلة وسط بين H. niger و H. thibetanus(سميت H. Pink Ice الثلج الوردي Pink
    Ice) وبين H. niger و H. vesicarius (سميت ورد جبلي H. Briar Rose ).
    الخربق Hellebores يزرع على نحو واسع في الحدائقِ للأغراضِ التزينيةِ
    بالإضافة إلى خصائصه الطبيةِ الحقيقية والمزعومةِ كإستعمالاتِه في السحرِ والشعوذة.
    النوع غالبه معمر ودائم الخضرة evergreen ومقاوم للصقيع بشكل كبير والأزهار غالبا أرجوانُية الى خضراءُ أَو مخضوضرةُ أو وردية
    وبعضها بزهورِ كأسية خضراءَ شاحبةَ وأوراق جلدية جذابةَ
    النوع عيد الميلادِ Christmas rose يَحْملُ زهورَا بيضاءَ صافيةَ
    الإزهار في أوائل الربيع، حول فترةِ الصوم الكبيرِ المسيحي ومنه جاء الاسم hellebores Lenten ، hellebores oriental ، أَو roses

    Lenten.


    في كتب الطبّ القديم، لم يكن معروفا من الخربق hellebore سوى النوعان :
    الخربق الأسود black hellebore ويضم مع البنج Helleborus وهو نوع مختلف كما أسلفنا


    والخربق الأبيض white hellebore والمعروف اليوم بـ Veratrum album (خربق كاذب).
    النباتِ الأخير سامّ جداً ويَحتوي المركبات veratrine وteratogens cyclopamine و jervine
    كَانَ أبوقراط Hippocrates يستعمل الـ hellebore كمسهل قوي.
    والخربق الأسود كان قديما يستعمل في حالات الشللِ والنقرس وأمراض أخرى كالجنونِ والصرع .
    الخربق الأسود سامُّ أيضاً، ويسبّب طنينِا في الأذن، دوار، إنذهال، عطش , شعور بالإخَتناْقِ، ورم اللسانِ والحنجرةِ وقيئِ وإستفراغ
    ثم تباطئ ضربات القلب bradycardia يتبعه إنهيار ثم موت بالسكتة القلبيةِ عافاكم وإيانا الله

    ومن إستعمالات الخربق hellebore السحرِ والدجل ويستعمل من المشعوذون والدجالون وبعض المشايخ المدّعون لإستحضار الجان والأرواح وطرد الشياطين المتلبسة للإنسان والحقيقة
    أنهم هم الشياطين ويتلبسون ذوي المريض للنصب والإحتيال وسلبه نقوده وأسوء مافيهم انهم ربطوا هذا بآيات من القرآن الكريم يهمهمون ويدمدمون بها فوق رؤوس المرضى المساكين وعيون ذويهم
    شاخصة تنتظر الفرج من حيث لا يمكنه أن ياتي

    الخربق عيد الميلادHelleborus niger سمي هكذا بسبب اسطورة مسيحية تدّعي انه كان هناك فتاة فقيرة لم تكن تملك ماتهديه للسيد المسيح في بيت لحم فأخذت تبكي بدموع

    غزيرة سقطت فوق الثلج فنبت منها وردة الميلاد تلك لتهديها للمسيح وسميت وردة عيد الميلاد المرتفع في البرية
    وفي الأساطير الإغريقيةِ إستعملَت الـ Melampus حكماء جبل أولمبوس الخربق Pylos hellebore لإنْقاذ بناتِ ملكِ آرغوس مِنْ الجنون والصرع ، فجعلهم ديونيسوس يمشون عراة في المدينةِ مع البُكاء و الصُراخ.

    وأثناء حصارِ حيرا Kirrha في الـ 585 قبل الميلاد إستعمل الخربق من قبل المحاصرونِ الإغريق لسمّيمَ إمدادَات مياه المدينةَ مما جعل المدافعين ضعفاء جداً مِن الإسهالِ الذي إنتابهم
    وأصبحوا غير قادرين على الدِفَاع عن المدينةَ مِنْ الهجومِ وسقطت المدينة بيد المهاجمين.
    وأرخُ بَعْض المؤرخين بأنّ ألكساندر الكبير Alexander the Greatماتَ بسبب جرعة خاطئة من الخربق حيث كان يتعالج به كدواء.

    البيلادونا Belladonna



    البلادونا ست الحسن يعرف علمياً باسم Atropa belladonna .
    أثبت الطب الحديث أن قلويدات ست الحسن تثبط الجهاز العصبي المركزي اللاودي الذي يتحكم في مختلف أنشطة الجسم اللاإرادية
    عشبة معمرة مستديمة من العائلة الباذنجانية، تنمو فى حواشي الأحراج الظليلة، نبات ست الحسن عبارة عن شجيرة يصل ارتفاعها إلى متر ونصف
    المتر ذات أوراق كبيرة بيضاوية الشكل وازهار قمعية على شكل جرس بلون مخضر إلى بنفسجي، ثمارها على هيئة عنبات ذات لون أسود والنبات
    دائم الخضرة والجذور على شكل الكلية بنية اللون.

    الجزء السام
    كامل النبات وخصوصا الثمار العنبية الناضجة.
    المادة الفعالة
    تحتوى على مادة التروبان القوى بنسبة 1,5% فى الجذور و½ % في الأوراق، وهى مادة سامة لها تأثير شديد على الجهاز العصبي اللاإرادي.
    يصنع منه مستحضرات طبية مضادة للتشنجات، ويستخدم في علاج الأمراض العصبية وطب العيون. النبتة كلها سامة وخاصة الثمرات الكبيرة الناضجة التي تشبة حبات الكرز الحمراء المسودة
    ولكأسها خمس فصوص دائما . ويجب الإنتباه لأنها تشبه عنبات الكشمش الأسود وهي قد تتواجد معه في نفس المكان .
    الجزء المستخدم
    الأوراق والساق والجذور.
    الموطن
    أوروبا وغربي آسيا وشمال أفريقيا. يكثر نموها في الأراضي الجيرية في مصر وأمريكا وآسيا.
    تجني الأوراق في الصيف أما الجذور من السنة الثانية فما فوق في فصل الخريف.
    المواد الفعالة
    تحتوي الجذور والأوراق والسيقان على قلويدات من مجموعة التروبان وأهم هذه القلويدات الهوسيامين Hyoscymine والاتروبين
    Atropine كما تحتوي على كمية بسيطة من الهيوسين Hyoscine كما تحتوي على فلافونيدات وكومارينات وقواعد طيارة توجد
    على هيئة مادة سائلة في النبات لها صفة النيكوتين.

    أثبت الطب الحديث على أن قلويدات ست الحسن تثبط الجهاز العصبي المركزي اللاودي الذي يتحكم في مختلف أنشطة الجسم اللاإرادية وذلك عن
    طريق خفضها للسوائل مثل اللعاب وإفرازات المعدة والامعاء والقصبة الهوائية فضلاً عن نشاط المسالك البولية والمثانة.
    هذه القلويدات تزيد من ضربات القلب وتوسع حدقة العين.
    ويستخدم مركب الاتروبين من قبل عيادات العيون لتوسيع حدقة العين عند كشف الطبيب على عين المريض
    و مضادة للتشنج وبالأخص العضلات الملساء كما تقلل التعرق.
    وتقوم شركات كبيرة بتصنيع أدوية كثيرة من هذا النبات، حيث يوجد أدوية مهدئة للأمراض العصبية والتنفسية ولتوسيع حدقة العين.

    ثبت أن البلادونا مخدر خفيف لإزالة آلام الأمراض التي يصاحبها نوبات من التقلصات العضلية وخاصة حالات السعال الديكي والربو
    والمغص المعوي والصرع والنزلات الشعبية الحادة. كما أن خلاصة البلادونا تساعد على تخفيض آلام القلب، وكذلك علاج مشاكل الكبد والمرارة،
    وكذلك ايقاف ادرار اللبن لدى المرضعات. كما انها توقف الكثير من افرازات السوائل في الجسم مثل اللعاب والعصارات الهضمية والعرق، إلا
    أنها بالرغم من ذلك لا تؤثر في عملية افراز البول. وتستعمل البلادونا خارجياً لعلاج النقرس والتقرحات. ويوجد لصقات تحتوي على مركبات
    البلادونا تستعمل ضد الربو الشعبي وأعضاء الجهاز التنفسي والجلد والمفاصل والقناة الهضمية. تستعمل قطرة الاتروبين لتوسيع حدقة العين
    وكذلك تستعمل في الأفلام عندما يريدون عيوناً واسعة أو عين واسعة عن الأخرى.


    المحاذير
    إذا أخذ بجرعات خاطئة فإنها تحدث جفاف الفم وارتفاع درجة الحرارة ويجب ألا يستخدم عشب البلادونا إلا تحت إشراف خبير.

    تفاح الجن Mandragora



    الاسم العلمي ( mandragora officinalis ) من العائله الباذنجانية

    نبات معمر منخفض ، اوراقه كبيره خضراء ، مجعده تظهر مع بداية فصل الشتاء و تكون عادة مرتبه بصوره دائريه قريباً من سطح الارض .
    الجذور ثخينه خازنه للغذاء وشكلها يشبه الانسان ، والعضو الذكري للانسان ، مما جعلهم يعتقدون ان ثماره تفتح رحم المرأه ، وهو عميق يصل الى مترين .
    مع بداية الربيع تظهر في مركز الاوراق ازهار بنفسجية اللون من مركز النبته ، والتويج في كل زهره يشبه الجرس ، لون الأزهار بنفسجي على حين لون المتاع اصفر والثمره محاطه باوراق الكاس

    ، وهي محموله على حامل ، و ذات رائحه ذكيه عندما تنضج اذا يصبح لونها اصفر .
    وفي الصيف يثمر ثماراً صفراء الى بنية اللون حجمها شبيه بحجم ثمرة المشمش وهي تمتاز برائحتها الشديدة واكل الثمار يجلب النوم.

    اسماء تفاح الجن في لغات مختلفه لها اسبابها ومفهومها، ففي اللغه الايرانيه يسمى " وجه البطل " وذلك لان جذوره شبيه بشكل النسان في بعض الاحيان ، ويسمى باللغه الايرانيه احياناً بالجذر
    المضيىء وذلك نظراً لما فيه من فوائد طبيه ، والثمار هي التفاح او تفاح الجن . في اللغه الاراميه يسمى يبروح ومعنى ذلك معطي الحياه، وذلك لفائدته الطبيه ، او روح قالعه من الارض مما جعلهم
    يربطون كلباً او حماراً الى النبات ليقلعه دون الانسان .
    وفي اللغه اليونانيه يسمى كريكا وذلك على اسم الساحره كريكا التي كانت تستعمل نباتات سامه لمعالجة بعض المرضى حسب الاساطير اليونانيه .
    والاسم الذي ورد في التوراه لهذا النبات هو لفاح وان له رائحه ذكيه عندما تنضج ثماره . ( سفر التكوين 17-14:30 ونشيد الانشاد ( 13:7 ) .
    اما اسمه الاوربي فهو Mandragora ومعناه - ضار بالابقار .

    وفي اللغه العربيه يسمى " تفاح المجانين أو المجن" بسبب تاثيره على الجهاز العصبي.
    وفي المغرب يسمونه " بيض الغول " وفي بلاد الشام - تفاح الجن او" بيض الجن "
    ومن أسمائه العربية تفاح الشيطان ، تفاح ابو مجن ، تفاح انجن ، تفاح مجل ، سفرجل ، خوخ يخوخ من ياكله ، خوخ انجن ، جربيح ، يبروح وشجعه .


    المحتويات
    سكوبولامين ، هيوستسين وانزوبين ، وهذه المواد تنشط عمل القلب الا ان استعمالها في هذه الايام قليل جداً بسبب المضاعفات التي تسببها مثل التسمم والتأثير على الجهاز العصبي .
    الجذور تحوي مواد مخدره تستعمل لتهدئة الألم الشديد


    الإستعمال
    يحكى ان محاربين من شمال افريقيا كانوا يطاردون جيوش هنيبال ، ولكي يتغلب عليهم قام بوضع جرار من الخمر الذي نقعت فيه جذور تفاح الجن ، وعند وصول هؤلاء الى الجرار قاموا بشرب
    محتوياتها على الفور ، مما مكن هنبيال من القبض عليهم .
    في العصور الوسطى ساد اعتقاد لان بان كل من يحمل معه جذور تفاح المجن فانها تحميه من كل سوء ، ومن اجل ذلك فقد كانت هذه الجذور مطلوبه جدا في هذه الفتره " العصور الوسطى "
    لدرجة انها وزنت باذهب، وفي عام 1891 بيعت الثمره الواحده باسعار تراوحت بين ارعة وعشره دولارات .
    في بلادنا تتستعمل ثمار تفاح الجن لمعالجة الالام في جميع انحاء الجسم، وذلك عن طريق دقها ووضعها على مكان الالم ، كما وتغلى الجذور بزيت الزيتون، ومن هذا الزيت يدهن فوق لدغة الافعى او قرصة العقرب ، وكذلك تدهن بهذا الزيت الجروح من اجل تتطهيرها ومنع تلوثها .
    ]
    [

  4. #4
    الصورة الرمزية جاجب القريه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    البلد
    العراق
    المشاركات
    371

    افتراضي

    النبات

    الازهار




    [[ALIGN=center]Gladiolus غلاديلاس






    يمكنك اختصار اسمها الى Glad (البهجه)
    تتميز هذه النبتة بغصنها الطويل ،
    مثبت عليها من 6-8 براعم ،
    تتفتح البراعم بالترتيب ابتداءاً من الأسفل ،
    قطر الزهرة يتراوح مابين الاثنين الى 8 انش ،
    وتزهر في اتجاه واحد ،
    ورقها يكون اسفل الغصن على شكل سيف
    تساعد هذه الزهرة في اعطاء باقات الزهور مظهر عالي وانيق
    تعيش من 7-10 ايام
    من ألوانها:
    الأبيض- الأصفر- البرتقالي- الوردي – الأخضر – الأزرق – و “الأصفر البرتقالي” – الكريمي – “القرنفلي الضارب للصفرة” – موف – بنفسجي شاحب – والقرميدي
    Lily of the Valley ليليا الوادي




    من اسماءها:
    , May Lily(ليليا شهر مايو)
    , Convallaria (كونفالاريا)
    , Our Lady’s Tears(دموع سيدتنا)
    , Convall-lily( كونفال ليلي)
    , Lily Constancy(ليلي النظامية)
    , Ladder-to-Heaven( السلم الى الجنة)
    , Jacob’s Ladder( سلم يعقوب)
    , Male Lily( ليلي المذكر)
    أوراق هذه الزهرة عريضة وتشبه الرمح ، وأزهارها صغيرة وبيضاء تشبه الأجراس
    وتعتبر هذه الزهرة من النباتات المعمرة في الحدائق ، وهي من الأزهار المفضلة في باقات الأفراح
    Daffodil النرجس البري



    من أسماءها:
    narcissus نارسِسَسُ (مأخوذة من اللفظ العربي)
    jonquil جونكويل ، النرجس الأسلي، نسرين
    شكل الزهرة عباره عن 6 بتلات تحيط بالكأس الذي في الوسط مما يعطي شكل البوق.
    بعض الأغصان تزهر زهرة واحدة، والبعض الأخر يزهر عدة أزهار.
    لون البتلات أصفر أو أبيض، بينما قد يكون الكأس الداخلي بلون ابيض – أصفر – برتقالي – أو”القرنفلي الضارب للصفرة” – او قد تكون اطرافها فقط برتقالية.
    ملاحظة: تحتوي هذه النبته على عصارة قد تؤذي بقية الأزهار.. إذا كنت تزرع النرجس مع أزهار أخرى فلا تقصها حتى لاتسيل عصارتها.
    Tulip زهرة التوليب أو الزنبق




    كل زهرة تحمل منها تحمل 6 بتلات ،
    من ألوانها الأبيض- الأصفر -الوردي – (قرنفلي أو خوخي) – برتقالي – احمر – موف – بنفسجي شاحب – وذات اللونين.
    وهي تعيش حتى 7 أيام.
    Aster آستر أو نجمية




    من اسماءها:
    Monte Casino,( نادي لعب الورق)
    rainbow aster, نجمية قوس قزح
    spray aster زهيرات آستر
    أزهار صغيرة صفراء من المنتصف و متفرعة في الهواء.
    الوانها بألوان قوس فزح: الأبيض – الوردي – الوردي الغامق – البنفسجي الشاحب – الأحمر – و الموف.
    تعيش من 5- 14 يوم.
    Bouvardia بَو فورديا





    أزهارها نجمية الشكل ، بنيت في الغصن الواحد عدة براعم ، اوراقها خضراء لامعة مستدقة ،
    ألوانها: أبيض – وردي – “القرنفلي الضارب للصفرة” – أحمر -
    وتعيش من اسبوع الى اسبوعين.
    جمال الزهرة ونعومة الوانها يعطيان مظهراً انثوياً
    Freesia الفِريزية




    تمتاز الفريزية برائحة عطرة جميلة جدا، لذلك تستخدم لإضفاء جو عطري على الباقة او اي المكان. يزهر في الغصن الواحد من 5-10 زهرات مزدوجة أو مفردة ,وهي على شكل أجراس أو أبواق. طول الغصن غالبا يتراوح مابين 10-18 انش بأوراق قليلة أو بلا أوراق. تزهر الزهرات الى سبعة أيام. ومن ألوانها: أبيض – ذهبي – أصفر – احمر – وردي – موف(بنفسجي مائل الى الأحمرار – لافندر(بنفسجي غامق) – وبنفسجي عادي – وثنائية اللون.
    Heather (هِذَر)





    من أسماءها:
    calluna كالونا
    Scotch heather هِذَر السكوتلندية
    شجيرة دائمة الخضرة. أوراقها صغيرة. تزهر السنابل على طول 6-10 انش.
    ألوانها:
    لافندر(بنفسجي غامق) – بنفسجي – وردي – أبيض
    Iris السوسن




    من أسماءها:
    netted iris, السوسن الشبكية
    Dutch iris السوسن الهولندية
    قطرها من 1-3 انش . تنمو أوراقها من قاعدة الغصن، وهي طويلة ونحيفة ومستدقة الطرف.
    من ألوانها: بنفسجي مزرق – بنفسجي غامق – لافندر – ابيض – أصفر . وغالبا ماتكون البتلات السفلية بها خط أصفر.
    مدة حياتها من 2- 5 أيام
    Snapdragon أنف العجل




    (في بعض الدول العربية يسمونها فم السمكة…. والترجمة الحرفية للمسمى الانجليزي:قضمة الوحش! على الرغم انها ازهار جميلة وغريبة حيث اذا ضغطت على جانبي الزهرة تتفتح كأنها سمكة تفتح فمها … سبحان الهt)
    من ألوانها: وردي – لافندر – أبيض – أصفر – برتقالي – خمري -
    تتواجد عذه الزهرة على مدار العام. وتعيش من 5-10 ايام.
    ملاحظة: تحتاج هذه النبتة الى الكثير من الماء، تابعي مستوى الماء دائما.
    Chrysanthemum زهرة الأقحوان
    اختصار الاسم :mum




    قد يحمل الغصن زهرة واحدة أوعدة أزهار. لها عدة أشكال: شكل الملعقة، شكل الريشة، شكل الإبرة، شكل العنكبوت. من الوانها: الأصفر – الأحمر – الأبيض – الوردي – البرونزي – الفوشي.
    بعض الأزهار ضمن عائلة الاقحوان:
    الشكل العنكبوتيSpider




    Daisy



    Pompon



    Football


    Delphinium الدلفينُيون





    تتراوح الوانها مابين الأزرق – اللافندر – البنفسجي – الوردي – الاحمر – الابيض – وذات اللونين.تنمو الأزهار على طول الساق بسويقات تتراوح أطوالها مابين 1-6 انش.
    الأزهار اما ان تكون مفردة أو مزدوجة. الأوراق خضراء متوسطة الحجم . حياتها مابين 4-12 يوم.

    ]]
    [

  5. #5

    افتراضي

    شكراً جزيلاً لك على الموضوع حبيبي!
    ملاحظات عن الموضوع: كان يفضّل أنك تنسق الموضوع أكثر بالألوان وحجم الخطّ ونوعه!
    كان يفضّل أنك تحطّ كل فترةة جزء من الموضوع فقطّ!
    شكراً لك مرةً ثانيةة، أنا ما راح أقول قريت كل الموضوع بس شوي!
    صفحتي بالآسك : هُنا
    صفحتي بالفيس بوك: هُنا
    صحيفة برشلونة العربية: هُنا
    !

مواقع النشر

شروط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •